بعثة الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى تفتح تحقيقا في مزاعم عن تجاوزات جنسية

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - فتحت البعثة المتعددة الأبعاد المندمجة للأمم المتحدة لبسط الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) تحقيقا حول المزاعم عن تورط أحد وكلائها في تجاوزات جنسية ضد قاصر، حسب ما صرح به، المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، مساء أمس الخميس في نيويورك.

وقال دوجاريك للصحفيين في نيويورك، إن قائد "مينوسكا"، بابكار غاي أذن فورا في فتح تحقيق بعد أن تلقت البعثة معلومات عن الجنحة المفترضة التي ربما يكون جندي أممي ارتكبها في شرق البلاد.

وأوضح أن غاي جدد التأكيد على سياسة التسامح صفر المتبعة من الأمم المتحدة عندما يتعلق الأمر بالعنف الجنسي، كما أخبر باتخاذ إجراءات لحماية الضحية المفترضة وتقديم العلاج المناسب له.

وطلبت الأمم المتحدة من حكومة الكتيبة التي ينتسب إليها الجندي المسمى في هذه المزاعم بإطلاق تحقيق في أسرع وقت ممكن.

وسجل المتحدث الأممي أن هذه المزاعم جاءت إثر تحقيق جار في حالة أخرى من التجاوز الجنسي في إفريقيا الوسطى، لكنها تخص قوات أجنبية كانت حاضرة قبل وصول "مينوسكا" إلى هذا البلد.

-0- بانا/أ أ/س ج/05 يونيو 2015

05 يونيو 2015 20:47:14




xhtml CSS