بعثة الأمم المتحدة تدين التفجير الانتحاري في وسط الصومال

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أدانت بعثة الأمم المتحدة في الصومال (يونصوم) التفجير الانتحاري المنفذ السبت، والذي أوقع قتلى بين صفوف أفراد الأمن والمدنيين في مدينة غالكاسيو.

ونقل بيان صحفي عن رئيس "يونصوم" مايكل كيتينغ قوله إن "الهجوم يعكس شعور المتطرفين من تهديد التقدم المنجز بفضل جهود المصالحة في غالكاسيو".

ولاحظ الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال مايكل كيتينغ أن "البلاد عانت بما فيه الكفاية من العنف وسفك الدماء. وقد حان الوقت للمصالحة".

وتفيد الأنباء أن انتحاريا أطلق متفجراته في حي جيرو عبدالله يوسف، حيث تمركز عدد من أفراد الأمن، ما أودى بحياة ما لا يقل عن ضابطين كبيرين في قوات الأمن، بالإضافة إلى عدد من المدنيين. وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن هذه العملية.

واعتبر كيتينغ أن "سكان وسلطات غالكاسيو يمضون قدما بشجاعة. ولا ينبغي أن ينال هذا الهجوم من حظوظهم في ضمان مستقبل يسوده السلام".

وتقدمت "يونصوم" بالتعازي إلى أسر ورفاق الضحايا، متمنية عاجل الشفاء للجرحى.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 30 أبريل 2018

30 Abril 2018 23:52:58




xhtml CSS