بريق الأمل من أجل المؤتمر العالمى ضد العنصرية

كيب تاون - جنوب إفريقيا (بانا) -- قبل أسبوعين من بدء المؤتمر العالمى ضد العنصرية فى مدينة ديربان تم حث المواطنين الجنوب إفريقيين على الإعراب عن معارضتهم للعنصرية من خلال إضاءة الشموع والمشاعل والصناديق الزجاجية وإضاءة الأنوار الأمامية .
لسياراتهم فى وضع النهار يوم الثلاثاء القادم وقال نائب وزير الخارجية عزيز باهاد يوم الإثنين أن ذلك يجىء لإظهار التزام البلاد بالتسامح قبل المؤتمر العالمى ضد .
العنصرية الذى يعقد يومى 27 و 28 أغسطس الجارى وأضاف بهاد بالقول "إذا شارك كل شخص فى جنوب إفريقيا فى هذا الحدث فإننا سنظهر للعالم مرة أخرى أننا ملتزمون بالنضال من أجل عالم أفضل للجميع".
0 ويهدف برنامج الحكومة و شعاره "التسامح والتنوع : رؤية للقرن ال21" الى ضمان التعبيئة الواسعة والإتصال بشأن .
المؤتمر العالمى ضد العنصرية وسيوقد عمداء المدن ورؤساء المجالس البلدية الثلاثاء القادم الشعلة بعد مسيرة الى المدينة أو مراكز المدينة.
كما .
سيخاطب التجمعات الشعبية متحدثون من مختلف الأحزاب السياسية وأضاف باهاد "إننا نحث جميع المواطنين الجنوب إفريقيين من البيض والسود بمختلف إنتماءاتهم للإنضمام لحدث الأمل.
إننا نناشد الكنائس على قرع أجراسها فى منتصف النهار تضامنا مع كل شخص فى البلاد.
ونحث أصحاب السيارات على إضاءة الأنوار الأمامية لسياراتهم إنسجاما مع مواطنى جنوب إفريقيا الآخرين".
0 وشجع باهاد رؤساء المجالس البلدية والمنظمات على القيام بالأنشطة المناسبة لتوعية المواطنين بأهمية المؤتمر العالمى ضد .
العنصرية وأضاف المسؤول الجنوب إفريقى بالقول "دعونا نجعل التسامح والتنوع حقيقة ورؤية للقرن ال 21 من خلال هذا الحدث الوطنى الذى يقوده عمداء المدن وقادة المجتمع المدنى".
0 كما تم التخطيط للقيام "بمسيرة عالمية ضد العنصرية" فى .
الأول من سبتمبر فى ديربان وناشد باهاد أن تجرى الأحداث بصورة سلمية حتى تتمكن .
وسائل الاعلام من التركيز عليها ويتوقع أن يشارك حوالى 12.
000 موفدا من ضمنهم رؤساء دول ووزراء فى المؤتمر الثالث الذى تنظمه الأمم المتحدة بعد المؤتمر الأول الذى عقد عام 1978 والثانى عام 1983 اللذين عقدا .
فى جنيف

14 أغسطس 2001 15:07:00




xhtml CSS