برنامج الغذاء العالمي يقول إن سوء التغذية المزمن يصيب 58 في المائة من سكان بورندي

بوجومبورا-بورندي(بانا) - أعلنت ممثلية برنامج الغذاء العالمي اليوم الثلاثاء في بوجومبورا أن سوء التغذية المزمن الناجم عن نقص الأغذية المتوفرة كما وكيفا يصيب 58 في المائة من سكان بورندي.

وقال البرنامج في بيان صحفي صادر اليوم بمناسبة اليوم العالمي للتغذية "إن السكان في أنحاء العالم عانوا في السنوات الأخيرة من الآثار القوية لارتفاع أسعار المواد الغذائية والكوارث الطبيعية والطوارئ المرتبطة بصدمات مناخية ونزاعات وهو ما فاقم من انتشار الجوع والفقر.

وبخصوص الحالة البورندية أوضحت الوكالة الأممية أنها تبذل جهودا كبيرة لمساعدة الأشخاص الأكثر هشاشة على مواجهة العجز الغذائي.

وتابع البيان "إننا ندعم أيضا التنمية المستدامة من خلال تنفيذ برامج في إطار رؤية 2025 والإطار الإستراتيجي الجديد لمحاربة الفقر في بورندي".

وتطمح "رؤية 2025" إلى جعل بورندي بلدا ينعم سكانه برغد العيش بعد التخلص نهائيا من الجوع والبؤس.

أما الإطار الإستراتيجي للنمو ومحاربة الفقر فهو سياسة حكومية أخرى طموحة تسعى إلى تمكين بورندي من الجادة السليمة لنمو مستدام على المدى المتوسط.

وفي انتظار ذلك سيواصل برنامج الغذاء العالمي تقديم العون للحكومة البورندية في جهودها الرامية إلى إنجاح السياسة الأخرى المتعلقة  بنشر التعليم من خلال تعميم الكفالات المدرسية في مناطق العجز الغذائي لتشمل المجموعات الهشة كالحوامل والمراضع والأطفال دون الخامسة من العمر حسب البيان.

وأوضح البرنامج أيضا أن الأشخاص المتعايشين مع الإيدز والذين يتعاطون المضادات الفيروسية يمكنهم التعويل عليه في المساعدة الغذائية سعيا لتعزيز فرص نجاح العلاج.

-0- بانا/ف ب/س ج/16 أكتوبر 2012

16 أكتوبر 2012 17:27:56




xhtml CSS