برنامج الغذاء العالمي يعد خطة لدعم صغار المزارعين في أثيوبيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أعلن برنامج الغذاء العالمي عن خطة طموحة تستهدف ملايين المزارعين الفقراء من خلال الشراء المباشر للمنتجات الزراعية بقصد خلق سوق غذائية ديناميكية.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج، إرثارين كوزين "إن برنامج الغذاء العالمي مكلف بالمحافظة على حياة الناس ووسائل عيشهم" مبينا أن المساعدة الغذائية لن تحل مشكلة العجز الغذائي لكننا سنوجه سياساتنا نحو العون الغذائي وعلينا أن نجعل أغذيتنا متوفرة بشروط معينة".

ويندرج هذا التغير الجوهري في سياسة برنامج الغذاء العالمي ضمن إجراءات تم الإعلان عنها خلال المؤتمر الدولي حول الأمن الغذائي في أديس أبابا بهدف إيجاد السبل والوسائل اللازمة لإنهاء العجز الغذائي.

وفي إطار هذه السياسة الجديدة، سيكون بوسع المزارعين الذين يستنفدون مخزوناتهم الغذائية أن يستفيدوا من حبوب الوكالة الأممية بينما سيتم اقتناء 20 في المائة من المشتريات الغذائية السنوية لبرنامج الغذاء العالمي والمقدرة بـ6ر1 مليار دولار لدى المنتجين الأفارقة.

وقال كوزين، في مؤتمر صحفي، "إننا بصدد إنشاء سوق محفزة للمزارعين من خلال تخصيص 20 في المائة من مشترياتنا لمحاصيل المنتجين الصغار".

وفي إطار هذه السياسة، أطلق برنامج الغذاء العالمي مشروعا يسمى "الشراء من أجل التقدم" في أثيوبيا. ويهدف إلى تنظيم شراء قرابة 38 ألف طن من الذرة الصفراء من 27 تعاونية تمثل 100 ألف منتج صغير في البلاد.

وعلى المستوى الدولي، حصل برنامج الغذاء العالمي على أكثر من 400 ألف طن من الأغذية المنتجة محليا في إطار مشروع "الشراء من أجل التقدم"، بقيمة 160 مليون دولار.

وتشكل الذرة والقمح والأرز والذرة الصفراء أهم المشتريات.

ويأتي تنظيم مؤتمر أديس أبابا في إطار الإجراءات الرامية إلى حماية المزارعين الفقراء من أخطار التغيرات المناخية. ويرمي إلى لفت انتباه صناع القرار إلى الإجراءات التي يتعين اتخاذها لتضمين التكيف في برنامج ما بعد 2015 وتحسين السياسات بطريقة تضمن الأمن الغذائي وإطعام الجميع.

-0- بانا/أ و/س ج/16 مايو 2014

16 مايو 2014 18:54:52




xhtml CSS