برنامج الأمم المتحدة للتنمية يدعم تطوير مساواة المرأة

أديس ابابا - أثيوبيا (بانا) --أعلن برنامج الأمم المتحدة للتنمية الذى رحب بإعلان القادة الأفارقة حول المساواة بين الجنسين إستعداده للإستمرار فى دعم المبادرات .
الهادفة الى تطوير وضع المرأة فى القارة وأبلغت كومبا مار غاديو منسقة قسم شؤون المرأة والتنمية فى برنامج الأمم المتحدة للتنمية فى غرب إفريقيا وكالة (بانا) اليوم الخميس "إن أعمالا ملموسة صدرت عن القمة العادية الثالثة للإتحاد الإفريقى لأن القادة أعربوا عن التزامهم بمعالجة القضايا الرئيسية التى تهم المرأة فى إفريقيا".
0 وقالت "إن برنامجنا يعلق أهمية كبيرة على وضع الأهداف الألفية للتنمية كشعار للعمل لكن مسعى المساواة بين الجنسين يشكل أحد مجالاتنا ذات الأولوية للتعاون مع المنظمات الإفريقية.
"0 وأضافت "إننا نعتبر هذه القمة هامة جدا ليس فقط لأن رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقى بحثوا قضايا وضع المرأة ولكن لأننا سعيدون أيضا برؤية مدى هذا الإهتمام الذى يولونه للمرأة".
0 يذكر أن القمة العادية الثالثة للإتحاد الإفريقى التى تختتم فى أديس ابابا فى وقت لاحق اليوم الخميس أكدت مجددا إهتمام القادة الأفارقة بتسريع جهود مساواة .
المرأة فى جميع المستويات وكان برنامج الأمم المتحدة للتنمية قد عزز شراكته مع الإتحاد الإفريقى فى مجالات تطوير وضع المرأة منذ القمة العادية الثانية التى عقدت فى مابوتو بموزمبيق .
السنة الماضية من جهتها قالت آنا نديا المنسقة الإقليمية لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية فى أديس أبابا "إن الإتحاد الإفريقى يشكل مظلة العمل مع المجموعات الإقتصادية الإقليمية ومنظمات المجتمع المدنى لتحقيق المزيد من التقدم فى مجال تقوية المرأة إقتصاديا وبناء السلام وخفض الفقر ومكافحة الإيدز".
0 وأشارت المسؤولتان الى أنه فى كل مرة قدم فيها برنامج الأمم المتحدة للتنمية المساهدة المالية .
والفنية فى الماضى كان من الصعب رؤية النتائج ولاحظت نديا "إننا الآن نرى تحقيق تقدم.
وأن القادة أكدوا أن قضية المرأة مشكلة تنموية وأن النساء اللاتى يشكلن 52 بالمائة من سكان إفريقيا لا يمكن تركهن خارج برامج التنمية".
0

08 juillet 2004 11:27:00




xhtml CSS