برنامج أممي يساعد مدارس الزراعة والتربية الحيوانية في غينيا بآليات متحركة

كوناكري- غينيا (بانا) - في إطار مشروع لدعم تسريع النمو الشامل في شقه المتعلق بالمقاولة من أجل المدارس الوطنية للزراعة والتربية الحيوانية، قام برنامج الأمم المتحدة للتنمية، أمس الاثنين، بالتسليم الرسمي لأربع مركبات خدمة بهدف تسهيل نقل المعدات في بلدتي كانكان وماسينتا.

وعُقد هذا اللقاء في مقر وزارة التعليم الفني والتكوين المهني والتوظيف والعمل. وكان على رأس وفد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، المدير القُطري لغينيا، ليونيل لورنس.

ويهدف هذا المشروع إلى تطوير المهارات المناسبة لدى الشباب في مجال مقاولة المشاريع والقيادة؛ وذلك لتسهيل الإدارة أثناء إنشاء الشركات الزراعية. ويستند المشروع على شراكة مع المدرستين لتسهيل تحديث الأساليب والممارسات في مجال الأنشطة الريفية.

وفي كلمة بالمناسبة، أوضح المدير القُطري لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، ليونيل لورانس، للسلطات أن دعم مؤسسته للمدرستين يندرج في إطار مكافحة الفقر والهجرة الريفية في مختلف مناطق البلاد. كما سيسمح بتجهيز الشباب للاستثمار في التنمية الزراعية في غينيا.

بدورها، أعربت المديرة الوطنية للتعليم الفني والتدريب المهني، ساناسا دياني، عن ارتياحها لهذه اللفتة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

أما وزير التعليم الفني والتكوين المهني والتوظيف والعمل، دامانتانغ ألبيرت كامارا، المدير القُطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لجهوده في مكافحة الفقر في غينيا.

ووعد الوزير بأن المركبات ستستخدم وفقا للمراد منها، وهو تسهيل الربط بين مراكز مدرستي كانكان وماكنتا.

وتقدر التكلفة الإجمالية لهذه الهبة المكونة من 4 سيارات ب،940 مليون فرنك غيني، أي 124 ألف دولار. وسبق أن استفادت مدينتا مامو وكوبا من سيارتي خدمة.

-0- بانا/ك ف/س ج/09 أغسطس 2016

09 أغسطس 2016 19:54:59




xhtml CSS