برنامج أممي يدعو لتجديد التركيز حول علاج الإيدز

سرت-ليبيا(بانا) -- قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة في سرت بوسط ليبيا إن الباحثين وواضعي السياسية يجب أن يعيدوا تركيز الإهتمام في إيجاد علاج للإيدز للمحافظة على مستقبل الأمهات والأطفال الذين يصاب منهم 300 ألف .
يوميا بالمرض وأكد المدير التنفيذي للبرنامج المشترك للأمم المتحدة لمكافحة الإيدز مشيل سيديبي إن المناقشات حول إيجاد تطعيم وعلاج الوباء يجب أن تساعد في إنقاذ حياة أكثر من 22 مليون مصاب بالوباء في إفريقيا .
وتخفيض عدد إصابات الأطفال حديثي الولادة وقال سيديي في مقابلة حصرية مع وكالة بانا للصحافة على هامش القمة ال13 للإتحاد الإفريقي في مدينة سرت بوسط ليبيا "إننا نحتاج لإعادة المناقشات حول علاج والتطعيم من الإيدز ودعا العالم بأسره .
للإستثمار في إيجاد العلاج"0 وأضاف المدير التنفيذي للبرنامج المشترك للأمم المتحدة لمكافحة الإيدز أن عدد الأطفال حديثي الولادة الذين يصابون بالوباء مستمر في الزيادة سنويا الأمر .
الذي يزيد عبء العلاج وقال سيديبي إن مكافحة الإيدز لا تشكل تحديات للبنى التحتية للصحة العامة في إفريقيا فقط بل يمكن أيضا أن تحقق فوائد في مجال نقل التكنولوجيا التي تمكن إفريقيا من أن تصبح مكتفية ذاتيا في إنتاج .
أدويتها الخاصة بها وأكد سديبي خبير الصحة البارز الذي قضي أكثر من 20 عاما يعمل مع نظام الأمم المتحدة "أننا نحتاج .
لبدء نقل المعرفة إلى إفريقيا" ونشبت مخاوف من أن يضع الوباء عبئا ثقيلا على الدول الإفريقية وخاصة جنوب إفريقيا إذا لم تبذل الجهود لتخفيض عدد حالات إنتقال الفيروس من الأم إلى .
الطفل ومن المتوقع أن يزيد تنامي حالات إصابة الأطفال حديثي الولادة بالوباء الأعباء المالية التي تواجهها الدول الإفريقية في المستقبل التي تسعي بجهد للمحافظة على المصابين أحياء عبر إستخدام الأدوية المضادة .
للفيروس وقال سيديبي إن "الأفارقة سيحتاجون لهذه الأدوية لفترة طويلة كما يحتاجون لأدوية الملاريا والسل والأمراض الأخرى.
وإن معظم هذه الأدوية لا يتم إنتاجها في إفريقيا بسبب فقدان معايير النوعية الصارمة وإنعدام قدرة التصنيع".
0 وأضاف مسؤول الأمم المتحدة أن إفريقيا يمكنها الإستفادة من مصدر جديد للثورة في صناعة الأدوية إذا تم دعم الطلب على أدوية الإيدز بزيادة في إنتاج الأدوية".
0 وقال الخبير فيما يتعلق بالتكاليف المرتفعة لأدوية الإيدز إن ذلك لن يستمر إلى الأبد وإن الأدوية تكلف المريض مبالغ باهظة جدا ويبقى العلاج بعيد بعيد المنال لمعظم الأفارقة الذين يعيشون بأقل من دولارين .
في اليوم وأعرب مسؤول الأمم المتحدة عن أسفه قائلا بالرغم من أن أكثر من 80 في المائة من أربعة ملايين مصاب بالإيدز في إفريقيا يتلقون العلاج الا أن القارة لم .
تستطع بعد تصنيع أدويتها الخاصة بها وأضاف المسؤول الأممي أن هناك أيضا تعقيدات أخرى للصحة العامة وإذا لم يتعامل معها بصورة صحيحة فإن ذلك سيساعد على تفاقم مخاطر المرض" مؤكدا أنه "في بعض الحالات يتعرض المرضي لمخاطر تطوير مقاومة للأدوية .
المستخدمة في إدارة المرض وقال سيديبي إن الخطط يجب أن توضع لمنح التوجيهات والإرشادات حول متي يخضع المريض لإستخدام .
الأدوية

02 يوليو 2009 16:17:00




xhtml CSS