برازافيل تستضيف أواخر السنة منتدى عالميا للنساء الفرنكفونيات

برازافيل-الكونغو(بانا) - أعلنت الإذاعة العامة للكونغو أن الوزيرة المنتدبة السابقة المكلفة بالفرنسيين في الخارج والفرنكفونية يمينة بنقيقي كشفت الثلاثاء في برازافيل عقب اجتماعها مع عمدة المدينة هوغ نغويلونديلي أن العاصمة الكونغولية ستستضيف قبل نهاية العام الجاري الدورة الثالثة لمنتدى النساء الفرنكفونيات.

وستشارك أكثر من 3000 آلاف امرأة قادمات من العالم بأسره في هذا اللقاء الذي من المقرر أن يتم خلاله منح بنقيقي صفة مواطنة شرف لمدينة برازافيل.

وقال هوغ نغويلونديلي "سيتم منح هذه المرأة صفة مواطنة لمدينة برازافيل. فقد قدمت الكثير لمدينتا الجميلة. وما انفكت تقوم بذلك. وتستحق التشجيع من قبل من يديرون هذه المدينة".

ومن جانبها قالت بنقيقي "إن جميع أفلامي تتمحور حول الآخر. وأنظر إلى الآخر بدون أحكام مسبقة من أجل الدفع قدما بالكفاح ضد التمييز والأفكار النمطية. ويسرني الكفاح في سبيل حقوق النساء. وفي هذا الإطار سنقوم في برازافيل بتنظيم المنتدى الثالث المتعلق بالنساء الفرنكفونيات اللائي يتواجد معظمهن في إفريقيا".

وأعربت عن أسفها لسوء المعاملة التي تتعرض لها نساء الشتات منذ الحقبة الاستعمارية داعية الكتاب والفنانين إلى إبراز هذه الأفعال في أعمالهم مضيفة أن "العمدة أعاد إلى ذهني أن برازافيل كانت عاصمة فرنسا الحرة. ومن المهم التذكير بهذه النقاط التاريخية. وقد أجريت قبل شهرين محادثات محادثات مع الرئيس (الجزائري) عبدالعزيز بوتفليقة الذي ذكرني بالعلاقات القائمة بين برازافيل والجزائر العاصمة".

وتوجه عمدة برازافيل والوزيرة المنتدبة الفرنسية السابقة عقب هذا اللقاء إلى إحدى قاعات دار البلدية حيث شاهدا بعض الأدوات الموسيقية لاسيما الجلدية المشحونة بالتاريخ بالنسبة لبلدان مثل الجزائر وأنغولا وبوركينا فاسو والكاميرون والكونغو والكوت ديفوار وكوبا وغانا وغينيا الاستوائية والكونغو الديمقراطية وإفريقيا الوسطى ورواندا وتشاد والتوغو.

-0- بانا/م ب/ع ه/ 22 يوليو 2015

22 يوليو 2015 13:44:50




xhtml CSS