بدء ورشة عمل في طرابلس حول الشتات الإفريقي بأوروبا

طرابلس-ليبيا(بانا) -- بدأ العديد من مندوبي جمعيات ومنظمات إفريقية تضم مهاجرين أفارقة في أوروبا مساء اليوم السبت في طرابلس أعمال ورشة عمل حول "الشتات الإفريقي في أوروبا" تهدف لبحث وضع الجاليات الإفريقية المهاجرة في القارة الأوروبية وسبل الإرتقاء بمساهمتها .
في بناء صرح الإتحاد الإفريقي وجرت الجلسة الإفتتاحية لهذا اللقاء الذي تستمر أعماله يومين والذي ينظمه الملتقى العام للمنظمات الوطنية العربية والإفريقية حول موضوع "حياة كريمة في أوروبا أو عودة حميدة إلى إفريقيا" بحضور الأمين التنفيذي للملتقى رافع المدني والأمين العام للجمعية العالمية للدعوة الإسلامية د.
محمد الشريف والأمين الليبي للشؤون الإفريقية بالوكالة جمعة إبراهيم إلى جانب العديد من رؤساء ومندوبي منظمات وجمعيات .
إفريقية في أوروبا وسيعكف المشاركون في هذه الورشة القادمون من فرنسا وإسبانيا والبرتغال وألمانيا والنرويج وإيطاليا وبريطانيا وهولندا وبلجيكا وبلغاريا وتركيا على بحث وضع المهاجرين في أوروبا من أجل تحديد مشاكلهم ووضع آلية لدراسة وإحصاء المهاجرين ومتابعة .
أوضاعهم بشكل دائم وتنظيمهم في إطار مؤسسات وتشمل المواضيع التي ستتناولها الورشة أيضا بحث وضع الأطفال والنساء الأفارقة في أوروبا والحقوق والواجبات الكفيلة بأن تضمن لهم حياة كريمة في أوروبا ودراسة الإحتياجات الأساسية لضمان عودة حميدة للراغبين في الرجوع إلى بلدانهم وإعداد جدول أعمال .
مؤتمر الشتات الإفريقي في أوروبا المقرر نهاية 2010 وأبرز أمين الملتقى العام للمنظمات الوطنية العربية والإفريقية في مداخلة له خلال الجلسة الإفتتاحية الجهود المبذولة من قبل ليبيا والقائد معمر القذافي لضمان الكرامة والإستقلال والوحدة الإفريقية مشيرا إلى دعم الزعيم الليبي لحركات التحرر في إفريقيا ودوره البارز في تأسيس الإتحاد الإفريقي بتاريخ 9/9/99 ما سمح بالإنتقال من منظمة وحدة إفريقية مجمدة أنشطتها إلى إتحاد يشجع على الإندماج .
والتكامل بين الدول الإفريقية ومن جانبهما شدد الأمين الليبي للشؤون الإفريقية والأمين العام للجمعية العالمية للدعوة الإسلامية على ضرورة مساهمة أفارقةالشتات في تعزيز الإتحاد الإفريقي والإرتقاء به من أجل تمكين إفريقيا من تبوء مكانتها في عالم لم يعد يعترف سوى بالتكتلات والفضاءات العملاقة.
كما دعوهم لتقديم صورة تعبر عن الثراء .
الثقافي لإفريقيا وإسهامها في الحضارة العالمية وأكد العديد من مندوبي جمعيات ومنظمات إفريقية من ناحيتهم على ضرورة إغتنام أفارقة الشتات للفرصة التي يتيحها لهم هذا اللقاء لتنظيم أنفسهم بشكل أفضل وتطوير الاتصالات فيما بينهم.
كما التزموا بتنفيذ كافة .
التوصيات التي ستتبناها هذه الورشة

08 Maio 2010 21:09:00




xhtml CSS