بدء عودة لاجئي إفريقيا الوسطى إلى بلادهم

دكار-السنغال(بانا) - أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الإثنين، أن 650 من لاجئي من إفريقيا الوسطى في جمهورية الكونغو الديمقراطية بدأوا بالعودة إلى بلادهم.

وأوضحت المفوضية في بيان أن اللاجئين وصلوا إلى مدينة مونغومبا، جنوب غربي إفريقيا الوسطى، وأن عودتهم كانت طوعية بالتنسيق مع حكومة جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقال هينري وانزيت وزير الأمن العام للصحفيين، إن الحكومة خططت لعودة 650 لاجئا إلى البلاد وصل 100 منهم إلى مدينة مونغومبا.

وأضاف وانزيت أن عودة اللاجئين، يشير إلى بدء إرساء الأمن والاستقرار والسلام في إفريقيا الوسطى، وأن حكومة بلاده ستعمل منذ الأن على توفير عودة جميع اللاجئين إلى ديارهم.

وبحسب معطيات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، فإن جمهورية كونغو الديمقراطية، تستضيف حاليا نحو 33 ألف لاجئ من إفريقيا الوسطى.

ومنذ 2013، تواجه جمهورية إفريقيا الوسطى صراعا طائفيا وضع في المواجهة ميليشيات "أنتي بالاكا" المسيحية وما كان يعرف بتحالف "سيليكا"، وهو إئتلاف سياسي وعسكري ذو أغلبية مسلمة.

وأسفرت المواجهات بين الطرفين عن مقتل آلاف وتشريد مئات الآلاف.

ونشرت الأمم المتحدة قوة من 12 ألف جندي لتحقيق الاستقرار في هذا البلد الذي استطاع الخروج من مرحلة انتقالية وإجراء انتخابات رئاسية، مطلع 2016.

-0- بانا/ع ط/ 2 أبريل 2018

02 Abril 2018 09:40:49




xhtml CSS