بدء الجمعية العامة الـ47 لاتحاد شركات النقل الجوي لإفريقيا

برازافيل-الكونغو(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة أن الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو افتتح اليوم الإثنين في كينتيلي بالضاحية الشمالية للعاصمة برازافيل أعمال الدورة الـ47 للجمعية العامة لاتحاد شركات النقل الجوي لإفريقيا (أفرا) المنعقدة حول محور "أجواء مفتوحة.. النمو عبر المنافسة والتعاون".

وصرح الرئيس الكونغولي لدى افتتاح هذا اللقاء الذي يجمع أكثر من 300 مشارك بينهم شركاء أوروبيون و35 شركة و15 عارضا أن "هذه الجمعية العامة ستشدد على أهمية التعاون بين شركاء الطيران لرفع التحديات الكبرى لتطوير قطاع النقل الجوي في إفريقيا".

وأوضح ساسو نغيسو أن "الطموحات المشروعة للأفارقة والتحديات الاجتماعية والاقتصادية التي رفعناها تستوجب جرأة سياسية فعلية والتزاما عمليا كبيرا لإنجاز الورش الضخمة سواء الاجتماعية أو في البنى التحتية الكبيرة وعالية الجودة التي من شأنها إدخال قارتنا من الباب الواسع في المنافسة الاقتصادية والسباق العالمي نحو الاستثمارات".

من جانبها أوضحت رئيسة "أفرا" الكونغولية فاطمة بيينا موسى المديرة العامة للشركة الاستوائية لطيران الكونغو (إيكير) أن جلسات برازافيل ستركز أساسا على تحرير الأجواء الإفريقية.

وكانت الدول الإفريقية قد خططت منذ سنة 1999 لتطبيق قرار ياموسوكرو (العاصمة السياسية الإيفوارية) الذي يكرس حرية استفادة شركات الطيران من الخطوط الإفريقية البينية. والتزمت 11 دولة بينها الكونغو مطلع العام الجاري خلال قمة الاتحاد الإفريقي بتحويل هذا القرار إلى عمل ملموس.

وقالت "نأمل بقوة في انضمام بقية البلدان بحلول 2017 من أجل الوصول إلى سوق جوي واحد في إفريقيا. كما سنبحث خلال نقاشاتنا التعاون بين الشركات الإفريقية باعتباره السبيل الوحيد لخلق تعاضد ومنح المسافرين الأفارقة حلول جديدة لتسهيل رحلتهم".

وصرحت المديرة العامة لشركة "إيكير" أن "فرصا هائلة متاحة أمام نشاط النقل الجوي في القارة الإفريقية بشرط أن تتفق الشركات على مظافرة جهودها وتلتزم الأمم الإفريقية بفتح مجالاتها الجوية".

وسيقوم المشاركون خلال هذه الجمعية العامة التي ستختتم أعمالها غدا الثلاثاء كذلك بتحديد "كيف يمكن للشركات الإفريقية مراقبة عملية التحرير لضمان نمو وتنمية مستدامة؟".

وسيناقش المندوبون في اللقاء أيضا كيف يمكن لفاعلي القطاع الجوي في إفريقيا إدارة التحديات المتعلقة بالأمن والبنى التحتية والترابط البيني في القارة الإفريقية.

واعتبرت فاطمة بيينا موسى أنه يجب على "أفرا" التعجيل بتنفيذ أفكار وتوجهات جديدة من شأنها ضمان نمو كاف لشركاته ملاحظة أن "الشركات الأعضاء تدخل منعطفا في تاريخها إذ أنها أمام منافسة متنامية ومستوى اشتراط متزايد للمسافرين".

يشار إلى أن "إيكير" التي أنشئت سنة 2011 حققت هدفها المتمثل في نقل مليون مسافر خلال أربع سنوات. وتواصل الشركة توسيع شبكتها بما يخدم المسافرين الأفارقة الذين يحتاجون إلى حلول لمعالجة مشاكل تنقلهم.

-0- بانا/م ب/ع ه/ 09 نوفمبر 2015



09 نوفمبر 2015 23:18:58




xhtml CSS