بدء التصويت في الاستفتاء الإداري بإقليم دارفور السوداني

الخرطوم-السودان(بانا) - بدأ الناخبون فى إقليم دارفور بغربي السودان اليوم الاثنين التصويت فى الاستفتاء الإداري للإقليم للاختيار بين نظام الولايات المتبع حاليا أو الإقليم الواحد.

ومن المقرر أن يدلي أكثر من ثلاثة ملايين من سكان الإقليم بأصواتهم في الاستفتاء المقرر بموجب اتفاق الدوحة للسلام الموقع فى العام 2011.

ويبلغ العدد الكلى للناخبين فى دارفور ثلاثة ملايين و532 الفا و226 ناخبا، سيدلون بأصواتهم في 1420 مركزا فى محليات دارفور البالغة 65 محلية.

وتستمر عملية الاقتراع لمدة ثلاثة ايام، على ان تبدأ عميلة فرز الاصوات فى اليوم الرابع، ومن المتوقع أن تعلن النتائج النهائية بعد 10 أيام من انتهاء التصويت.

ويأتى استفتاء دارفور وفقا لوثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقعة في 2011 بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة، على أن تدرج نتيجته في الدستور الدائم، ويتضمن خياري الإبقاء على الوضع الراهن لنظام الولايات أو إنشاء إقليم واحد.  

وتعترض حركات مسلحة وممثلون لنازحين ولاجئين في اقليم دارفور، على عملية الاستفتاء الإداري وتطالب قبل ذلك أن تفي الخرطوم بمتطلبات أخرى، منها التوصل إلى اتفاق سياسي مع مسلحي الاقليم ودفع تعويضات فردية للمتضررين من الصراع.

وسيترتب على تصويت الناخبين لصالح دمج الولايات في اقليم واحد ان تقوم سلطة دارفور الاقليمية الانتقالية بتشكيل لجنة دستورية لتحديد اختصاصات حكومة دارفور الاقليمية.

أما في حالة تصويت الاغلبية ضد الاقتراح الرامي إلى إنشاء اقليم، فيتم الابقاء على وضع وبنية الولايات الخمس في دارفور ويجري حل سلطة دارفور الاقليمية الانتقالية.

-0- بانا/ع ط/ 11 أبريل 2016

11 Abril 2016 09:21:30




xhtml CSS