بتسوانا تقترب من تحقيق الأهداف العالمية لمكافحة الإيدز

غابورون-بتسوانا(بانا) - صرح باحثون في بتسوانا أن البلاد تعد رائدة في مكافحة الإيدز، بفضل جهودها الرامية لتحقيق الأهداف التي وضعها برنامج الأمم المتحدة حول الإيدز من أجل إنجازها بحلول سنة 2020 .

ولاحظت "الشراكة بين بتسوانا ومعهد هارفارد حول الإيدز" اليوم الأربعاء أن البلاد تحرز تقدما في أهداف "90-90-90" التي أطلقها برنامج الأمم المتحدة حول الإيدز في يوليو 2014 .

وأوضح الباحث في هذه الشراكة د. تينداني غاولاث أن بتسوانا تقترب من تحقيق الأهداف العالمية متقدمة على سويسرا وأستراليا.

وكان برنامج الأمم المتحدة حول الإيدز قد وضع سنة 2014 أهدافا جديدة تتمثل في الكشف عن 90 في المائة من حالات الإصابة بفيروس الإيدز وتشخيصها، وخضوع 90 في المائة من الحالات للعلاج بالدواء الثلاثي، وخلو الدورة الدموية لـ90 في المائة من الخاضعين للعلاج من الفيروس بحلول 2020 .

وسمح مشروع الوقاية البتسواني للبلاد بالاقتراب من تحقيق الأهداف العالمية الثلاثة.

وكشف د. غاولاث أن بتسوانا تقترب من تحقيق أهداف 2020 ، ما يبرز الخطوات الكبيرة التي حققها مشروع الشراكة بين معهد هارفارد للصحة العامة ومراكز مراقبة المرض ووزارة الصحة البتسوانية.

وتفيد بيانات برنامج الأمم المتحدة حول الإيدز أن 17 مليون من أصل 9ر36 مليون مصاب بالإيدز لا يعرفون وضعهم الفيروسي.

-0- بانا/د ر/ع ه/ 02 مارس 2016

02 مارس 2016 16:06:03




xhtml CSS