بتسوانا تسعى لاجتثاث انتقال فيروس الإيدز بحلول 2030

غابورون(بانا) - صرح الرئيس البتسواني إيان خاما أن البلاد بحاجة إلى تكثيف جهودها من أجل التصدي للآفات الاجتماعية الناشئة، بهدف اجتثاث فيروس الإيدز بحلول العام 2030 .

وقال خاما بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة الإيدز الجمعة "أعتقد جازما أننا قادرون على إنهاء الإيدز بحلول 2030 . لقد كانت الآلام جسيمة، لكن المكاسب كانت أكبر".

ولاحظ الرئيس البتسواني أن الزعماء التقليديين لعبوا دورا نشطا في مكافحة الآفات الاجتماعية، موضحا أن الأنشطة السلبية مثل التجاوزات الجنسية وتعاطي الكحول والمخدرات تشكل بعضا من العوامل التي تقوض جهود البلاد.

واعتبرت الحكومة نسبة تفشي الإيدز المسجلة في البلاد حاليا والمقدرة بـ5ر18 في المائة بأنها عالية جدا.

وحث الرئيس خاما مواطنيه على الكشف عن وضعهم الصحي.

وقال "نريد أن يبقى الأصحاء على حالهم، وأن يبدأ المصابون بالإيدز في الخضوع للعلاج على الفور".

ورحب الرئيس خاما بالمحور الذي اختير لدورة هذه السنة والمتمثل في "الحق في الصحة"، داعيا إلى اجتثاث أي شكل من أشكال الوصم بالعار والتمييز الذي قد يحول دون استفادة أي شريحة سكانية من العلاج.

وشدد على أن الوقاية من الإيدز والاستفادة من العلاج لن تتحققا في غياب الحق في الصحة.

وأضاف الرئيس خاما "من الضروري التأكيد بأن الحق في الصحة لا يقتصر فقط على الاستفادة من خدمات صحية وأدوية عالية الجودة، بل يشمل أيضا عددا من الضمانات المهمة".

-0- بانا/د ر/ع ه/ 02 ديسمبر 2017

02 december 2017 13:10:23




xhtml CSS