بتسوانا تجدد التزامها بمكافحة الإيدز

غابورون-بتسوانا(بانا) - جدد نائب رئيس بتسوانا موكويتسي ماسيسي تأكيد دعم بلاده الحازم لمبادرة "90-90-90" حول الكشف عن الإيدز وعلاجه واجتثاث فيروسه.

وتهدف هذه المبادرة التي أطلقها برنامج الأمم المتحدة المشترك حول الإيدز إلى خفض عدد حاملي الفيروس الذين يدركون وضعهم الصحي بـ90 في المائة، وخضوع 90 في المائة من مرضى الإيدز للعلاج بالدواء الثلاثي، واجتثاث الفيروس لدى 90 في المائة من الأشخاص المستفيدين من الدواء الثلاثي.

وصرح نائب الرئيس البتسواني اليوم الأربعاء أن بلاده ملتزمة بتحقيق هذا الهدف، باعتباره أحد السبل الكفيلة برفع تحدي مكافحة الإيدز.

ولاحظ ماسيسي أن الحكومة تتواصل مع منظمات وأحزاب سياسية ومنظمات غير حكومية ومجموعات مصالح وأشخاص من مختلف الديانات لتركيز جهودهم على مكافحة هذا الداء.

وأشار نائب الرئيس إلى أن بتسوانا متقدمة على نظيراتها في مكافحة الإيدز حتى قبل اعتماد مبادرة "90-90-90" منذ ثلاث سنوات، حاثا برنامج الأمم المتحدة المشترك حول الإيدز على اعتماد بلاده كنموذج يحتذى.

وقال ماسيسي "لقد أحرزنا تقدما، وهذه فرصة لتقديم قيمة مضافة للعالم. ونود مساعدة من قد لا يبلون بلاء حسنا".

ويعود الفضل في نجاح بتسوانا في مكافحة الإيدز إلى ضمان استفادة مجانية من الوقاية والعلاج والرعاية والدعم.

وتبنت بتسوانا مؤخرا استراتيجية "علاج الجميع"، كإحدى أهم لبنات مكافحة الإيدز في البلاد.

وترى الحكومة أن هذه الاستراتيجية ستسمح بالحيلولة دون إصابة المزيد من الأشخاص بالفيروس في آفاق 2030 .

-0- بانا/د ر/ع ه/ 19 أبريل 2017

19 أبريل 2017 12:47:54




xhtml CSS