بان يحث على الإرتفاع لمستوى تحديات الإحتباس الحراري

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المجتمع الدولي إلى الإرتفاع لمستوى التحديات .
التي يشكلها الإحتباس الحراري وإتخاذ الإجراءات الملائمة وقال بان في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء على هامش قمة الإتحاد الأفريقي "إن هذا التغير المناخي الناجم عن الإحتباس الحراري يعتبر قضية خطيرة وملحة يجب أن يوليها المجتمع الدولي الإهتمام الواجب.
وإنها مشكلة وشيكة ولم تعد تحتمل التفكير".
0 يذكر أن تغير المناخ والإحتباس الحراري يشكلان جزءا من أجندة القمة العادية الثامنة للإتحاد الأفريقي التي ركزت على إستخدام العلم والتكنولوجيا في مساعي أفريقيا لتحقيق .
التنمية وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة "أن دعوة الإتحاد الأفريقي لعقد إجتماع لمناقشة هذا الموضوع جاء في توقيت جيد وملائم.
وأن الامم المتحدة تقوم بالتعاون مع الأعضاء الآخرين في المجتمع الدولي بدور رائد في قضايا تغير المناخ" وحث العالم كله على بحث الإجراءات التي ستتخذ .
بعد سنة 2012 والإستعداد لها وأوضح بان "أنني كأمين عام للأمم المتحدة سأعطي دائما أولوية كبيرة وسأتحدث عن هذه القضية مع قادة المجتمع الدولي من أجل تحريك إجراءات ملموسة".
0 ومن ناحية أخرى دعا جاك جوف المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) الحكومات الأفريقية والمزارعين الأفارقة إلى تكثيف الأنشطة المتعلقة بالسيطرة .
على المياه من أجل معالجة التأثيرات السيئة لتغير المناخ وأبلغ جوف وكالة (بانا) "إنه فيما يتعلق بتغير المناخ فقد شهدت أفريقيا بالفعل نتائج هذه الظاهرة.
فقد رأينا الجفاف في الجنوب الأفريقي حيث قدمنا مساعدات غذائية بقيمة مليارى دولار أمريكي والآن نشاهد الجفاف في القرن الأفريقي وأجزاء من غرب أفريقيا".
0 وأضاف جوف "أول مظهر للجفاف يتمثل في عدد مناطق الجفاف وشدتها عبر القارة".
0 وقال المدير العام للفاو "إنه يتوقع بالنظر للتنبؤات الحالية أن المنطقة من أفريقيا التي تعتمد على الأمطار في الزراعة والتي توسعت من 50 مليون هكتار إلى 90 مليون هكتار ستكون الأكثر تعرضا للمخاطر فيما يتعلق بالإنتاج الزراعي إذا لم نقم بعمل في الحال".
0 واقترح جوف أن تتضمن إجراءات السيطرة على المياه في أفريقيا إنشاء مناطق صغيرة لتجميع المياه وأنظمة للرى والصرف على مستوى القرية وحفر آبار صغيرة وقنوات لنقل المياه السطحية .
إلى المناطق التي يمكن إستخدامها فيها لغرض الإنتاج الزراعي وإضافة إلى ذلك قال رئيس الفاو إنه يجب إعادة تأهيل السدود وأنظمة الرى الكبيرة التي تم تشييدها بتكلفة كبيرة .
وأصبحت خاملة الآن وأضاف "إنه من الضرورى كذلك تشجيع القادة الأفارقة والمزارعين الأفارقة على إستخدام مصادر المياه المتاحة بوفرة في دولهم" مشيرا إلى أن 7 في المائة فقط من الأراضي .
الصالحة للزراعة يتم ريها وقال جوف إن 4 في المائة فقط من الأراضي الصالحة .
للزراعة في أفريقيا جنوب الصحراء تتم زراعتها بالرى ونتيجة لذلك يتم إستخدام 5ر3 في المائة فقط من المياه المتجددة في الإقليم في الرى مقارنة ب 15 في المائة في .
آسيا وحول إستخدام العلم والتكنولوجيا في أفريقيا أوضح جوف "إن من الضرورى الإستفادة مما تم إنجازه في المناطق الأخرى من العالم".
0 وأضاف جوف الذي أكد على أهمية البحوث في مجال الزراعة وتربية الحيوان أن العلم والتكنولوجيا تتطلبان الإستخدام الفعال لنوعيات المحاصيل ذات الإنتاج العالي والأسمدة الكافية والإدارة الموحدة لمكافحة أمراض النبات .
والحيوان وقال جوف إن برامج البحوث التي تجري في أفريقيا يجب أن تنقل للمزارعين التكنولوجيا الأكثر فعالية التي تجعلهم أكثر .
إنتاجا ومنافسة وأضاف رئيس الفاو"إننا رأينا أن التصنيع الزراعي عبر تنفيذ السياسات الجيدة لإدارة المياه وتنويع المحاصيل ليس فقط لتربية الحيوان بل للزراعة أيضا سجل نموا سنويا في بعض الدول تراوح بين 5 و6 في المائة خلال الخمس سنوات القادمة".
0 وأشار جوف إلى بوركينا فاسو كمثال لهذا النجاح.
وقال إن هذه البلاد الواقعة في غرب أفريقيا بالرغم من بيئتها القاسية ومجاورتها للصحراء بدأت تصدر للدول الأوروبية الخضروات التي تتم زراعتها في أراض كانت تعتبر في .
السابق أراض غير منتجة

30 يناير 2007 20:13:00




xhtml CSS