بان كي مون يشيد بسلمية الانتخابات في إفريقيا الوسطى

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتنظيم السلمي للانتخابات التي نظمت يوم 14 فبراير الجاري في إفريقيا الوسطى، داعيا إلى تنظيم الجولة الثانية للانتخابات التشريعية في موعدها المحدد لاستكمال عملية الانتقال السياسي.

وفي بيان أصدره المتحدث باسمه، رحب بان كي مون بالإعلان عن النتائج المؤقتة للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت نفس اليوم، مهنئا المرشح الرئاسي فوستين أرشانج تواديرا على فوزه وفقا لتلك النتائج.

وذكر البيان أن "الأمين العام حيا كذلك المرشح الرئاسي أنيسي دولوغيلي لروح القيادة التي أبان عنها في كلمته".

كما دعا بان كي مون جميع المسؤولين السياسيين والفاعلين الوطنيين إلى مواصلة "المحافظة على مناخ بناء"، حاثا "كافة الفاعلين على مواصلة التزاماتهم انسجاما مع ميثاق الشرف الانتخابي".

وبعدما ناشد السلطات الانتقالية استكمال العملية الانتخابية عبر تنظيم الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية في موعدها المحدد، جدد الأمين العام الأممي تأكيد التزام الأمم المتحدة بمواصلة تقديم كامل دعمها للسلطات الانتقالية من أجل استكمال عملية الانتقال السياسي بحلول 31 مارس.

ولعبت الأمم المتحدة دورا رئيسيا في السعي لإحلال السلام بإفريقيا الوسطى، حيث نشرت وحدات من الجيش والشرطة، في إطار بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في هذا البلد (مينوسكا)، التي شاركت مع قوة "سانغاريس" الفرنسية وفرق الأمن المحلية في تأمين مكاتب الاقتراع.

يذكر أن الاستقرار تحسن لمدة تسعة أشهر في إفريقيا الوسطى، قبل أن تندلع موجة جديدة من العنف في سبتمبر الماضي، أسفرت عن 130 قتيلا و430 جريحا على الأقل، وأدت إلى ارتفاع عدد النازحين بـ18 في المائة ليبلغ 447500 شخص.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 22 فبراير 2016

22 فبراير 2016 16:21:29




xhtml CSS