بان كيمون: لا يجوز أن ننسى التلميذات المخطوفات في شيبوك

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كيمون، اليوم الثلاثاء، "إننا يجب أن لا ننسى تلميذات شيبوك ال276" اللاتي اختُطفن في مثل هذا اليوم من العام الماضي في شيبوك بشمال نيجيريا على يد جماعة بوكو حرام المتطرفة التي ما زالت تحتجزهن.

وجدد كيمون في تصريحه، الدعوة إلى الإفراج الفوري عنهن وعودتهن سالمات إلى ذويهن، معربا عن قلقه العميق إزاء الهجمات الجبانة المتكررة التي تستهدف بها بوكو حرام المدارس في انتهاك خطير للقانون الدولي الإنساني.

وأكد أن "أطفال شمال شرق نيجيريا والبلدان المجاورة يجب أن يعيشوا في سلام ويتمتعوا بحقهم في التعليم المنضبط".

واعتبر الأمين العام الأممي أن الرد المشروع على هجمات بوكو حرام يجب أن يكون مطابقا تماما للقانون الدولي لتفادي حدوث أخطار جديدة على حماية الأطفال.

وعبر عن تضامنه مع عائلات المخطوفين جميعا، خاصة الأطفال وللمجتمع عامة.

يذكر أن بوكو حرام اختطفت في 14 أبريل 2014، نحو 300 تلميذة من شيبوك بولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا، إلا أن 57 منهن تمكنّ من الفرار بينما لا تزال الأخريات رهن الاحتجاز.

وبعد اختطاف التلميذات، أعلنت بوكو حرام أنهن سيُبعن أو يتم تزويجهن قسرا.

-0- بانا/بال/س ج/14 أبريل 2015

14 أبريل 2015 22:40:21




xhtml CSS