باماكو تستضيف مؤتمرا دوليا لمحكمة العدل التابعة لإكواس

باماكو-مالي (بانا) - افتُتح مؤتمر دولي لمحكمة العدل التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إكواس)، أمس الأربعاء في باماكو  برئاسة الوزير الأول المالي، سومايلو بوباي مايغا ،تحت شعار "حماية حقوق الإنسان، عامل لإرسال السلام في غرب إفريقيا"، حسب ما علمت وكالة بانابريس من مصدر رسمي.

وسيركز المشاركون من الجهات القضائية في البلدان الأعضاء في إكواس، على حماية حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب بجميع اشكاله في الفضاء الجمعوي.

وفي افتتاح المؤتمر الذي سيستمر أربعة أيام، شدد رئيس محكمة العدل التابعة لإكواس، جيروم تراوري، على أن شعار الاجتماع اختير على ضوء الأحداث الجارية في المنطقة والتي تطبعها تهديدات السلام والأمن وكذلك حقوق الإنسان.

وأعرب تراوري عن أسفه لأن "السلام والأمن في غرب إفريقيا يتعرضان اليوم للتهديد من قبل الجماعات الإرهابية المختلفة التي تنشر الرعب والحزن في عائلاتنا مع الكثير من الضحايا المدنيين والعسكريين الذين تتسبب في سقوطهم".

وقال تراوري "إنهم يقتلون ويغتصبون وينهبون شعبنا ويدمرون اقتصاداتنا"، مجددا التأكيد على دعم المحكمة لسلطات المنطقة في هذه المعركة.

من جانبه، اعتبر رئيس المحكمة العليا في مالي ، نوهوم تابيلي، أن "فضاء إكواس يحتاج إلى الهدوء والسلام لتحقيق أهداف التنمية وتعزيز حقوق الإنسان كعامل للاندماج".

أما الوزير الأول مالي سوميلا بوباي مايغا فأكد أن "محكمة العدل التابعة لإكواس تمثل إنجازا مشرفا فريدا في غرب أفريقيا، لأن الولاية المتعلقة بحقوق الإنسان هي ركيزة الوظائف القضائية لمحكمة العدل التابعة لإكواس، وأن الميزة الأكثر خصوصية لولاية هذه المنظمة هي عدم اشتراط استنفاد الطعون المحلية من جانب ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان قبل اللجوء للمحكمة".

واعتبر أن وظيفة المحكمة فريدة لأنها "تعمل بجد لخدمة 350 مليون مواطن يعيشون في غرب أفريقيا، وينتمون إلى دول صدّقت على الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان، والآليا القانونية الأساسية المتعلقة بحقوق الإنسان".

وأكد سوميلو بوبي مايغا أن تهديدات الإرهاب وانتشار الأسلحة والجريمة المنظمة اليوم لا تعترف بالحدود، مضيفًا أن حقوق الإنسان تنتهك يوميا.

وأضاف أن زيادة عدد اللاجئين والمشردين داخليا نتيجة للحروب الأهلية والتمردات والصراعات داخل المجتمعات المحلية وبين بعضها مع البعض تتطلب إنشاء إطار للتعاون بين الدول ومحكمة العدل التابعة لإكواس التي تبقى معلمًا رئيسيًا لمواطني غرب إفريقيا.

وتضم المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) كلا من بنين وبوركينا فاسو والرأس الأخضر والكوت ديفوار وغامبيا وغانا وغينيا - بيساو وغينيا - كوناكري وليبريا ومالي والنيجر ونيجيريا والسنغال وسيراليون والتوغو.

-0- بانا/غ ت/س ج/19 أبريل 2018

19 أبريل 2018 18:51:07




xhtml CSS