باحثون يبدأون دراسة حول القدرة الإنتاجية للحمص في الأراضي الجافة

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أعلن بيان تلقته وكالة بانا للصحافة الإثنين أن فريقا متعدد التخصصات من الباحثين سيبدأ دراسة تستمر 30 شهرا بهدف زيادة القدرة الإنتاجية للحمص في الأراضي الجافة.

وسيسعى هؤلاء الباحثون من جامعة أدنبره في المملكة المتحدة، وجامعة أديس أبابا، والمعهد الأثيوبي للأبحاث الزراعية، والمعهد الأثيوبي للتكنولوجيا الحيوية لتحديد كيثفة تسريع تكاثر أنواع الحمص، مما قد يثمر قدرة إنتاجية عالية في الأراضي الجافة.

وسيقومون بتطوير لوغاريتمات لتحديد تكاثر أنواع الحمص المقاومة للجفاف.

ويهدف هذا البحث لتمكين المزارعين الأفارقة من تحسين محصولهم من الحمص أمام انعكاسات تحول المناخ، خاصة في أثيوبيا، حيث انعكس شح الأمطار خلال السنوات الأخيرة سلبا على محاصيل الحمص التي تنمو في موسم الأمطار.

ولاحظ د. بيتر ديرنر من كلية العلوم البيولوجية التابعة لجامعة أدنبره، والعضو في فريق الباحثين أن أحد أنواع الحمص الذي ينمو في المناخ الجاف من شأنه أن يساعد كثيرا مزارعي العالم الفقراء جدا.

ويأمل هؤلاء المزارعون في مساهمة نتائج أبحاثهم بشكل ملموس في رفع المحصول السنوي من 5ر1 طن في الهكتار إلى خمسة أطنان في الهكتار.

وستعود نتائج الدراسة بالفائدة أيضا على مزارعي الشرق الأوسط وباكستان والهند، حيث أصبح المناخ أكثر فأكثر حرارة وجفافا.

ويستفيد هذا المشروع البحثي من تمويل قدره 750 ألف جنيه استرليني من "صندوق أبحاث التحديات العالمية" التابع لمجلس أبحاث التكنولوجيا الحيوية والعلوم البيولوجية.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 30 مايو 2017

30 مايو 2017 12:28:13




xhtml CSS