اياديما يحث الجنود المتمردين بإفريقيا الوسطي على الحوار

لومي-التوغو (بانا) -- حث الرئيس التوغولي غناسينغبي اياديما الرئيس الحالي لمنظمة الوحدة الافريقية الجنود المتمردين بإفريقيا الوسطى و الذين يحاولون الاطاحة بالحكومة على وضع اسلحتهم .
و الانخراط في حوار و مشاورات لايجاد حل لمشاكل بلادهم و عبر اياديما في بيان رسمي صدر بالعاصمة لومي يوم السبت "عن اهتمامه العميق بالوضع في إفريقيا الوسطى اثر المحاولة الانقلابية يوم 29 مايو في بانغي بهدف الاطاحة بالنظام الديمقراطي المنتخب".
و جدد ادانته "لمحاولة الانقلاب التي وقعت عقب ايام قليلة من دخول القانون التاسيسي للاتحاد الافريقي حيز التنفيذ".
و يقول البيان ان موقف اياديما "يتواكب مع قرار قمة منظمة الوحدة الافريقية ال35 بالجزائر الذي اكدت عليه قمة لومي ال36 بادانة استعمال القوة للوصول للسلطة و تجميد عضوية اية دولة بالمنظمة تلجأ لتغييرات غير دستورية".
و اشاد الرئيس التوغولي "بتضامن بعض الدول الاعضاء بمنظمة الوحدة الافريقية و تقديم مساعداتها لنظام إفريقيا الوسطى الشرعي تلبية لطلب السلطات بهدف الحد من الاضرار".
و اشار البيان الى ان "سرعة تقديم المساعدات بما يتناسب مع الية فض و منع و ادارة النزاعات اظهر ارادة الدول الافريقية و قدرتها على التدخل و ايجاد حلول للمشاكل الافريقية".
و عبر اياديما عن اسفه لفقد بعض الارواح و الاضرار و نزوح بعض المواطنين بسبب المحاولة الانقلابية التي "لا تحترم قارتنا المتأثرة فعليا من الصراعات المسلحة العديدة الموجودة و الساعية لايجاد حلول سياسية بهدف احلال السلام و التنمية".
و حث اياديما بقوله "في الوقت الذي اثبتت فيه افريقيا لسكانها و العالم اجمع نضجها و ارادتها على تحقيق تضامن و وحدة سياسية و اقتصادية و اجتماعية بهدف بناء تكتل اكثر قوة و وحدة فان على جميع المواطنين الافارقة و الاحزاب السياسية و مختلف فئات المجتمع تجنب التصرف الفردي او الجماعي الذي يضع الوحدة و السلام و الامن موضع تساؤل".
0

03 يونيو 2001 18:18:00




xhtml CSS