انفصال بالتراضي بين الكوت ديفوار والمدرب البلجيكي مارك ويلموتس

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أعلن الاتحاد الإيفواري لكرة القدم في بيان أصدره اليوم الأربعاء أنه اتفق مع المدرب البلجيكي للمنتخب الوطني (الفيلة) البلجيكي مارك ويلموتس على وضع حد بالتراضي للعقد الرابط بينهما.

وذكر نفس المصدر أن وضع نهاية للعقد تقرر بعد لقاء جمع الإثنين بين ويلموتس مع رئيس الاتحاد الإيفواري لكرة القدم سيدي ديالو لتقييم حصيلته.

وأفاد البيان أن "الطرفين اتفقا بعد محادثاتهما على وضع نهاية بالتراضي لتعاونهما، مشيدا بالأجواء الإيجابية التي سادت ستة أشهر من العمل المشترك".

وحسم عدم تأهل "الفيلة" يوم السبت الماضي في أبيدجان إلى مونديال روسيا 2018 أمام نظيره "أسود الأطلس" المغربي مصير المدرب مارك ويلموتس الذي كان مشجعو المنتخب قد طالبوا بمغادرته، محملين إياه مسؤولية هذه الانتكاسة.

يذكر أن مارك ويلموتس حل محل ميشال دوسوييه الذي كان قد استقال من منصبه بعد الإقصاء المبكر لمنتخب "الفيلة" حامل لقب كأس أمم إفريقيا (كان) من طبعة 2017 في الغابون.

ويسود منذ 2012 عدم استقرار على رأس الطاقم الفني للمنتخب الإيفواري الذي تعاقب عليه كل من فرانسوا زاهوي بعد "كان" 2012 ، وصبري لاموشي بعد مونديال 2014 في البرازيل، وبعده هيرفي رونار، ثم ميشال دوسوييه، وأخيرا مارك ويلموتس.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 15 نوفمبر 2017


15 نوفمبر 2017 15:10:31




xhtml CSS