انعقاد اجتماع لجنة المندوبين الدائمين للاتحاد الإفريقي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - بدأت لجنة المندوبين الدائمين للاتحاد الإفريقي اليوم الإثنين اجتماعها العادي الـ35 في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، حيث يسبق القمة الـ30 للاتحاد حول محور "كسب الكفاح ضد الفساد.. درب مستدام نحو تحول إفريقيا".

ويجمع اللقاء المنعقد بمقر الاتحاد الإفريقي سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد المقيمين في أديس أبابا إلى جانب رؤساء هيئات ومكاتب التمثيل بالخارج.

وجرت مراسم افتتاح اجتماع لجنة المندوبين الدائمين بحضور رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ونائبه وممثلي السلك الدبلوماسي والمجتمع الدولي والمجتمع المدني والقطاع الخاص وعدد من الضيوف المدعوين.

وفي كلمته أمام لجنة المندوبين الدائمين، دعا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد السفراء إلى مضاعفة جهودهم ومظافرة طاقاتهم، حتى تشهد سنة 2018 تقدما حاسما على درب السلام والتنمية والرفاهية لصالح الدول الأعضاء وشعوبها.

وقال رئيس المفوضية "لا يكمن خلاص قارتنا في وضوح الرؤية التي تنير طريقنا فحسب، بل أيضا في المثابرة في عملنا، والقوة في تصميمنا".

وأعرب عن تقديره لجودة تعاون ودعم لجنة المندوبين الدائمين لمفوضية الاتحاد الإفريقي، مما قدم -على حد قوله- قيمة مضافة لعمل المفوضية.

وجدد تأكيد التزام مفوضية الاتحاد الإفريقي بتسهيل عمل لجنة المندوبين الدائمين وعمل مجلس السلم والأمن الإفريقي.

وأكد رئيس المفوضية أن محورا مثل "كسب الكفاح ضد الفساد" يثير آمالا كبيرة، متعهدا بأن "تبذل "المفوضية قصارى جهدها لدعم تنفيذ القرارات التي سيتم تبنيها حول هذه المسألة، غير أن المسؤولية الرئيسية تقع في نهاية الأمر على الدول".

وأعرب موسى فكي محمد عن ارتياحه للتقدم المنجز في الآونة الأخيرة بشأن المنطقة القارية للتجارة الحرة، وبرنامج جواز السفر الإفريقي.

وهنأ رئيس المفوضية الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي التي أعلنت عن فتح حدودها دون تأشيرة، ما يسهل حركة تنقل الأفراد والسلع داخل القارة.

وحث الدول التي لم تقم بذلك بعد على الالتحاق بهذا الجهد الجدير بالتقدير.

وقال رئيس المفوضية "تشكل مكافحة الفساد مقياسنا لتحقيق التنمية الاقتصادية"، قبل أن يؤكد مرة أخرى أن إحراز النجاح في مكافحة الفساد يحتاج إلى الالتزام.

من جانبها، عبرت رئيسة لجنة المندوبين الدائمين السفيرة الغينية فاطوماتا كابا سيديبي عن تقديرها للجهود الجماعية لأعضاء اللجنة ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي في تنفيذ أجندة 2063 للقارة وخطة عملها العشرية، وغيرها من المسائل ذات الصلة الهادفة للدفع بعملية الاندماج في القارة.

وأشارت رئيسة لجنة المندوبين الدائمين إلى أن سنة 2017 شهدت بذل جهود لإيجاد حلول اقتصادية لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين الأفارقة، بما أن أغلب البلدان الإفريقية متضررة من الإرهاب والتحولات المناخية وغيرها من التحديات.

ولاحظت أن "لجنة المندوبين الدائمين مكلفة بالتعاون في أنشطة التخطيط لسنة بأكملها، بما يشمل تنفيذ الإصلاحات المؤسسية المقترحة للاتحاد الإفريقي".

وتبحث لجنة المندوبين الدائمين في دورتها الـ35 التي تستمر أعمالها يومين بحث مختلف أنشطة لجانها الفرعية وتقارير مؤسسات الاتحاد الإفريقي وأنشطتها. ويتبادل أعضاؤها وجهات النظر كذلك حول مسودة أجندة ومسودات قرارات وإعلانات الدورة الـ32 لاجتماع المجلس التنفيذي والدورة الـ30 لمؤتمر الاتحاد الإفريقي، قبل تبني تقريرها.

وستختتم لجنة المندوبين الدائمين أعمال دورتها الـ35 يوم 23 يناير 2018 ، بتبني تقريرها الذي ستحيله إلى الدورة الـ32 للمجلس التنفيذي المقرر عقده يومي 25 و26 يناير 2018 .

ومن المقرر أن يستلم الرئيس الرواندي بول كاغامي رئاسة القمة المقبلة التي سيعقدها رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي يومي 28 و29 يناير في أديس أبابا.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 22 يناير 2018

22 يناير 2018 21:54:22




xhtml CSS