انطلاق عملية مراجعة القوائم الانتخابية في الكوت ديفوار

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - انطلقت الإثنين عملية مراجعة القوائم الانتخابية عبر مجمل الأراضي الإيفوارية، تحت إشراف اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

ولاحظ رئيس اللجنة الانتخابية يوسف باكايوكو لدى إطلاق هذه العملية في موسو بمدينة غراند باسام أن تعديل القوائم الانتخابات واجب قانوني يقع على عاتق مؤسسته يسمح بتحديث السجل الانتخابي من خلال تزويده ببيانات جديدة حول عدد الناخبين المسجلين والمعلومات التي تخصهم.

واعتبر باكايوكو أن التسجيل في القوائم الانتخابية مجرد حق، غير أن هذا الحق وحده كفيل بمشاركة المواطنين في اختيار الحكام وصناع القرار، سواء على المستوى المحلي أو الوطني.

وقال رئيس اللجنة "لهذا السبب، أسمح لنفسي مجددا بمناشدة الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وجميع المواطنين الإيفواريين الانخراط بدون تردد في عملية الإحصاء الانتخابي التي انطلقت اليوم".

وستخص عملية مراجعة القوائم الانتخابية الجارية على مستوى 10850 مركز تسجيل فئتين من الأشخاص، تشمل إحداهما المسجلين في القوائمين الانتخابية ممن يرغبون في تغيير أماكن الإدلاء بأصواتهم، بينما تضم الأخرى الأشخاص غير المسجلين بعد والذين استوفوا شرط بلوغ الـ18 من العمر.

وتتواصل هذه العملية إلى غاية 24 يونيو الجاري. ومن المقرر تسليم القائمة الانتخابية المؤقتة إلى الأحزاب السياسية يوم 19 يوليو الجاري.

وكان عدد الناخبين المسجلين في المراجعة الأخيرة للقوائم الانتخابية سنة 2016 قد بلغ 3ر6 مليون ناخب.

ورغم التطمينات التي قدمتها اللجنة المستقلة للانتخابات حول إدارة جيدة للعملية، إلا أن الجناح المتشدد في المعارضة ومنظمات المجتمع المدني دعت إلى مقاطعتها.

وترى هذه المعارضة -استنادا إلى قرار صادر عن المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب يطالب بإصلاح اللجنة المستقلة للانتخابات- أن هذه الهيئة الانتخابية غير قانونية وغير شرعية وفق تركيبتها الحالية، مما لا يؤهلها لإدارة أي عملية مرتبطة بتنظيم الانتخابات.

ويجري تحديث السجل الانتخابي في آفاق تنظيم الانتخابات البلدية والمحلية المقررة قبل نهاية 2018 .

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 19 يونيو 2018

19 juin 2018 13:25:55




xhtml CSS