انطلاق جلسات الدورة الـ27 لقمة جامعة الدول العربية في نواكشوط

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة بنواكشوط أن جلسات الدورة الـ27 لقمة ملوك وأمراء ورؤساء دول وحكومات جامعة الدول العربية انطلقت اليوم الإثنين في مركز نواكشوط الدولي للمؤتمرات، بحضور سبعة قادة دول، فضلا عن رئيس الدولة المضيفة.

ويتواجد الرئيس التشادي إدريس دبي في نواكشوط كضيف شرف لموريتانيا، بصفته الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.

وبدأت مراسم افتتاح هذا اللقاء الدبلوماسي الذي اختير له شعار الأمل بكلمة للرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز أبرز فيها التحديات السياسية والأمنية الكبيرة التي يواجهها العالم العربي، وضرورة توحيد عمل كل الدول لمجابهة الصعاب.

وتهم "التحديات الكبيرة" ذات البعدين السياسي والأمني التي تطرق إليها الرئيس محمد ولد عبدالعزيز تمدد الإرهاب، والنزاعات السائدة في كل من سوريا والعراق وليبيا والصومال التي تواجه الإرهاب منذ عدة سنوات.

وأضاف محمد ولد عبدالعزيز أن العالم العربي "يجب أن يتحلى بالتضامن من أجل إيجاد حلول لهذه المسائل بما يخدم مصالح الشعوب".

من جانبه، دعا الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي الرئيس التشادي إدريس دبي إتنو الفاعلين الاقتصاديين العرب إلى الاستثمار بشكل مكثف في القارة الإفريقية.

وستهيمن المسائل العسكرية والأمنية بشكل كبير على قمة نواكشوط، في آفاق إنشاء قوة تدخل عربية. كما ستناقش القمة مختلف بؤر الحرب، فضلا عن المسألة المركزية المتمثلة في القضية الفلسطينية.

يذكر أن موريتانيا قررت تنظيم الدورة الـ27 للقمة العربية بعد انسحاب المغرب الذي اعتبر "من غير المناسب" عقد مثل هذا اللقاء في سياق يتسم بانقسامات عميقة بين الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، علاوة على تفكك بعض الدول.

-0- بانا/س س/ع ه/ 25 يوليو 2016

25 يوليو 2016 17:27:31




xhtml CSS