انطلاق أشغال القمة الرقمية الأولى للمرأة في البحر الأبيض المتوسط

تونس العاصمة-تونس(بانا) -انطلقت اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018، بالضاحية الشمالية للعاصمة التونسية،أشغال"القمة الرقمية الأولى للمرأة في البحر الأبيض المتوسط".

وتهدف هذه القمة التي تنعقد بحضور 40 شخصية من منطقة جنوب المتوسط،إلى جانب متدخلين من أوروبا ومن العالم العربي،إلى تكوين مجموعة نساء باعثات مشاريع وتمكينهن من تقاسم تجاربهن في مجال العولمة إلى جانب مزيد فهم موقع المرأة والفرص المتاحة لها في الإقتصاد والمجتمع في مجال التقنيات الرقمية.

وتمثل القمة برنامجا سنويا موجها للمرأة وخاصة لباعثات المشاريع التى يتم إختيارهن لتميزهن في مجال التحولات الرقمية في إقتصاد بلدانهن ومجتمعاتهن.

وأكد المستشار الأول للأمن القومي لرئيس الجمهورية التونسية"كمال العكروت"أنه بالرغم من القوانين والتشريعات التونسية المشجعة على الإستثمار في المجال الرقمي للمرأة والرجل على حد السواء، إلا أنها لم تحقق الإقلاع المرجو للقطاع الرقمي في بلد يعج بالكفاءات في المجال ويستثمر نسبة هامة من ثرواته في تكوين الإطارات وهو أمر يمكن تجاوزه بتغيير العقليات على مستوى تيسير التمويل البنكي وتشجيع العنصر النسائي على الإنخراط في هذا المجال.

وإعتبر القمة فرصة قيمة لتبادل الآراء والخبرات حول موضوع بارز الأهمية مرتبط بنهوض المجتمعات والبلدان في علاقة بتطور القطاع الرقمي والصناعة الرقمية وموقع المرأة المستثمرة فيه خاصة أن حضور العنصر النسائي لايزال محتشما في الفضاء الرقمي على مستوى الإستثمار وبعث المشاريع.

كما تمثل القمة -حسب تقديره- مناسبة لمزيد فهم واستيعاب موقع المرأة والفرص المتوفرة لها للإستثمارفي الإقتصاد الرقمي والتكنولوجيات الحديثة، مبرزا قدرة المرأة على الإستثمار في الفضاء الرقمي والإنطلاق من مجرد تطور للبرمجيات ليبلغ مجال صناعة الألعاب الرقمية والقطاع البصري كالسينما.

-0- بانا/ي ي/ع د/07 سبتمبر2018


07 Setembro 2018 13:55:24




xhtml CSS