انتظام موكب خاشع بأكبر كنيسة في تونس تأبينا للمناضل مانديلا

تونس – تونس (بانا) - أقيم الأربعاء بالكنيسة الكاثوليكية في العاصمة التونسية موكب خاشع لتأبين المناضل الإفريقي الراحل نلسون مانديلا بحضور رئيس المجلس الوطني التأسيسي ووزير الصحة ووزيرة شؤون المرأة  في تونس وسفيرة جمهورية جنوب إفريقيا وعدد من سفراء الدول المعتمدين في تونس وأسقف الكنيسة وجمع غفير من زوارها.

وتحدث رئيس المجلس الوطني التأسيسي التونسي مصطفى بن جعفر عن خصال  الزعيم نلسون مانديلا ومواقفه المبدئية الشجاعة وصبره المتميز مؤكدا أن مانديلا " زعيم فذ ومناضل من أجل الحرية والإنعتاق ورمز للتسامح ونبذ الكراهية والعنف ".

وقال" إن ماديبا كان مرشدا مخلصا تمكن من تجاوز كل صعوبات المرحلة الإنتقالية في بلده ، ونجح في جعل جنوب إفريقيا مثالا يُحتذى في روح المصالحة والتسامي عن الكراهية والإنتقام".

وأوضح أن سيرة البطل التاريخي مانديلا تشكل مصدر إلهام دائم لكل الشرفاء والمناضلين من أجل الحرية والعدالة والحق في العالم.

ويأتي انتظام هذا الموكب بالتزامن مع عقد العديد من الندوات والتغطية الإعلامية المتواصلة للإرث الكفاحي الذي سطره الزعيم الراحل طوال عقود من الزمن  ولمناقبه الأخلاقية وسيرته الكفاحية الملهمة .

-0- بانا/ي ي/ع د/11 ديسمبر2013

11 ديسمبر 2013 18:19:54




xhtml CSS