انتخاب وزير الخارجية التشادي رئيسا لمفوضية الاتحاد الإفريقي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أفادت مصادر رسمية أن وزير الخارجية التشادي موسى فكي محمد اختير اليوم الإثنين رئيسا جديدا لمفوضية الاتحاد الإفريقي، خلال الدورة الـ28 العادية لقمة الاتحاد الإفريقي.

وحصل موسى فكي محمد الذي يتولى رئاسة الدبلوماسية التشادية منذ 2008 على أغلبية الأصوات، ليتم انتخابه رئيسا للمفوضية، متقدما بذلك على أقرب ملاحقيه أمينة محمد التي كان يعتقد أنها المرشحة الأوفر حظا بعد حملتها الانتخابية المكثفة.

وصرح مانواه إسيبيسو المتحدث باسم الرئيس الكيني أوهورو كينياتا بعد انتهاء عملية الانتخاب أن المرشح التشادي اختير رئيسا جديدا للمفوضية بعد جولة انتخابية سابعة، ملاحظا أن "كينيا تهنئه وتتمنى له التوفيق. وتحيي كينيا الدور الذي قامته به الرئيس المنصرفة للمفوضية نكوسازانا دلاميني زوما".

وكان موسى فكي محمد قد تقلد منصب وزير أول في بلاده سنة 2003 ، إلا أن مدة اضطلاعه بتلك المهام لم تدم طويلا.

وجاء انتخابه في أعلى منصب دبلوماسي بالقارة في وقت تواجه فيه منطقة الساحل الإفريقي عددا من الأزمات، فضلا عن الحاجة الكبيرة لإعطاء دفع أقوى لتقدم إفريقيا الاقتصادي والاجتماعي.

معلوم أن فكي محمد حليف مقرب من الرئيس التشادي الذي سلم اليوم الإثنين رئاسة الاتحاد الإفريقي إلى نظيره الغيني ألفا كوندي.

وكانت المرشحة الكينية قد فازت في الجولة الأولى بـ16 صوتا، مقابل 14 لمنافسها التشادي.

من جانبه، حصل المرشح السنغالي البروفيسور عبدالله باثيلي على 10 أصوات في الجولة الأولى، بينما احتلت وزيرة خارجية بتسوانا المركز الرابع برصيد 10 أصوات.

أما مرشح غينيا الاستوائية أغابيتو مبا موكوي فقد جاء في المركز الخامس برصيد ثلاثة أصوات.

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 30 يناير 2017

30 يناير 2017 18:36:01




xhtml CSS