اليونيسيف: 20 في المائة من الأطفال بالكونغو يواجهون سوء التغذية

برازافيل-الكونغو(بانا) - كشفت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ماريان فلاش اليوم الإثنين في برازافيل أن 20 في المائة من الأطفال في الكونغو يعانون من سوء التغذية.

وصرحت فلاش عقب اجتماعها مع وزير التنمية الصناعية والارتقاء بالقطاع الخاص الكونغولي إزيدور مفوفا أن "20 في المائة من الأطفال يعانون حاليا من سوء التغذية المزمن و6 في المائة مصابون بسوء التغذية الحاد".

وركزت المحادثات على الاستراتيجيات الفعالة لضمان حل مناسب لسوء التغذية الحاد للأطفال في الكونغو.

ودعت فلاش إلى الشروع على وجه السرعة في تسهيل إنتاج واستخدام الدقيق المخصب الذي يقوي المناعة الدفاعية.

ويرى "اليونيسيف" أن مكافحة سوء التغذية تستوجب عناية خاصة لأن الأطفال الذين يعانون من سوء حاد للتغذية يواجهون أيضا صعوبات في الدراسة.

ومن جهة أخرى التزم "اليونيسيف" بدعم وزارة التنمية الصناعية والارتقاء بالقطاع الخاص الكونغولية في صناعة السكر المقوى.

ويتعلق الأمر بتعزيز قدرات "الشركة الزراعية الكونغولية للتكرير الصناعي للسكر" في إنتاج السكر المكون من عدة عناصر مغذية من ضمنها الفيتامين "أ".

-0- بانا/م ب/ع ه/ 18 فبراير 2013


  

18 فبراير 2013 17:02:31




xhtml CSS