اليونيسيف : نزوح 4ر1 مليون طفل في نيجيريا وخارجها بسبب بوكو حرام

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - كشف صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) الجمعة أن عدد الهجمات المنفذة من قبل بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا والبلدان المجاورة لها سجل زيادة ودفع نصف مليون طفل للنزوح خلال الأشهر الخمسة الماضية ما يرفع العدد الإجمالي للنازحين من الأطفال إلى 4ر1 مليون طفل.

ونقل بيان عن مدير المكتب الإقليمي "لليونيسيف" في غرب إفريقيا مانويل فونتين قوله "كل واحد من هؤلاء الأطفال الفارين بحياتهم يمثل طفولة غير مكتملة. ومن المثير فعلا للقلق أن نرى استمرار تعرض الأطفال والنساء للقتل والاختطاف واستعمالهم لنقل القنابل".

ولاحظ أن "اليونيسيف" يقوم رفقة الحكومات والشركاء في نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر بزيادة عملياته لمساعدة الأطفال وأسرهم في المنطقة من خلال تزويدهم بمياه شرب نظيفة وبخدمات التعليم والدعم السيكولوجي والاجتماعي والتطعيم وعلاج حالات سوء التغذية الحاد.

وأوضح أن عمل الوكالة في الإقليم يعاني من نقص في التمويل بقرابة 70 في المائة نظرا لتعبئة 32 في المائة فقط من مبلغ 3ر50 مليون دولار أمريكي المطلوب لتغطية الجهود الإنسانية سنة 2015 .

وتابع أن "أكثر من 124 ألف طفل في مناطق النزاعات لم يستفيدوا نتيجة لذلك من التطعيم ضد الحصبة. ولا يستفيد ما يزيد عن 83 ألفا من مياه نظيفة. ولا يتوجه أكثر من 208 آلاف طفل إلى المدارس".

ونبه فونتين إلى أن "قدرتنا على ضمان مساعدة الإغاثة في الميدان أصبحت الآن مهددة جدا بسبب زيادة عدد اللاجئين مقابل موارد غير كافية".

وأضاف المسؤول الأممي أن "مئات آلاف الأطفال المعوزين سيواجهون إذا لم يتوفر دعم إضافي نقصا في الاستفادة من الرعاية الصحية الأساسية ومياه الشرب النظيفة والتعليم".

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 19 سبتمبر 2015

19 Setembro 2015 11:54:14




xhtml CSS