اليونيسيف ينظم ورش تدريب حول تعزيز السلام لصالح الشباب الليبي

طرابلس-ليبيا(بانا) - سيشارك حوالي 180 شابا ليبيين في ورش تدريب حول مفهوم السلام الإيجابي الذي سيروجون له بين أهاليهم، عبر نشر ثقافة السلام والمصالحة.

وأفاد بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن صندوق الأمم المتحدة للأطفال (اليونيسيف) ومعهد الاقتصاد والسلام سينظمان هذا الملتقى بالتعاون مع الحكومة الليبية.

وذكر البيان أن هذه الورش التي تدخل في إطار السلام الإيجابي لمعهد الاقتصاد والسلام ضمن مبادرة نيقوسيا التي تديرها اللجنة الأوروبية للأقاليم، بدعم من البلديات الليبية، ستشجع الشباب الليبيين على الإيمان بالمستقبل بدلا عن توجيه نظرهم إلى خلافات الماضي.

وأوضح نفس المصدر أن "التبني المحلي والقيادة تبين أنهما عاملان مهمان في بناء السلام، وسيكون المشاركون مدعوون في هذا الصدد للتفكير وتطوير مشاريع مبتكرة للتنمية الأهلية تعكس هذه الأفكار والقيم، وإلى الالتفات نحو المستقبل عوض العودة إلى خلافات الماضي".

وصرح عميد بلدية الزنتان (جنوب غرب ليبيا) مصطفى الباروني أحد داعمي هذه الورش في إطار مبادرة نيقوسيا أن "مشاركة الشباب ضرورية لتحقيق تنمية واستقرار ليبيا".

من جانبه، اعتبر الممثل الخاص "لليونيسيف" في ليبيا عبدالرحمن الغندور أن "هذه الورش ستشكل مرحلة هامة في نشر السلام والتعايش السلمي في ليبيا، عبر تعزيز قدرة الشباب وتحسيسهم حول الاستجابة لاحتياجات مواطنيهم. ويوجد هذا الجيل من الشباب والشابات على الحدود بين عدم الاستقرار السياسي والنزاعات والمستقبل المزدهر والسلام والإنسانية".

وتابع أن "إطلاق هذه الورش خطوة مهمة لدعم الشباب الليبيين، عبر تزويدهم بالأدوات والكفاءات والتمويلات التي يحتاجون إليها لإحداث تغييرات في مجتمعاتهم".

وبعد مشاركتهم في الورش، سيعود المشاركون إلى مدنهم، حيث سيكونون مدعوين للشروع في توعية مواطنيهم حول السلام والإيجابي. كما ستقوم لجنة مشتركة بين "اليونيسيف" ومعهد الاقتصاد والسلام باختيار المشاريع الأكثر ابتكارا من أجل تمويلها وتنفيذها على المستوى المحلي في ليبيا.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 20 مارس 2018

20 march 2018 10:37:17




xhtml CSS