اليونيسيف يلتمس مساعدات إنسانية لإغاثة لاجئي جنوب السودان الأطفال

الخرطوم-السودان(بانا) - دعا مكتب الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) في الخرطوم إلى تمويل عاجل  من أجل ضمان خدمات إغاثة لصالح أكثر من 100 ألف طفل من جنوب السودان لجئوا مع أسرهم إلى السودان هربا من النزاع الدائر في بلادهم.

وذكر المكتب في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الأربعاء بالخرطوم أن الأطفال يمثلون أكثر من 60 في المائة من لاجئي جنوب السودان.

ولاحظ أن "أطفال أهالي الضيافة في السودان حيث أقيمت المخيمات تكرموا بتقاسم مدارسهم غير أن ارتفاع الطلب على التعليم يمارس ضغطا على المرافق المتوفرة".

ونقل البيان عن ممثل "اليونيسيف" جيرت كابلايير القول "إن الأطفال هم أوائل ضحايا تصعيد النزاع في جنوب السودان. لقد عانوا من التعرض لحرب وحشية هجرتهم من منازلهم واقتلعتهم من بيئتهم العائلية. ولا يجب علينا ترك هؤلاء الأطفال يعانون أكثر نتيجة العجز عن تزويدهم بمساعدات إنسانية وحماية".

ونبهت الوكالة التابعة لأمم المتحدة إلى أنها لن تتوفر مع نهاية يونيو الجاري على تمويل لدعم هؤلاء الأطفال لأنها حصلت على 16 في المائة فقط من مبلغ 117 مليون دولار أمريكي المطلوب.

وجدد "اليونيسيف" دعوته إلى المجتمع الدولي لتكثيف عمليات التمويل من أجل مساعدته على تأمين الخدمات الأساسية لهؤلاء الأطفال.

وأضاف نفس البيان أن "الموارد المتاحة لمواجهة الاحتياجات المتعددة والحيوية للأطفال ستنفد هذا الشهر. وهناك اليوم أصلا فجوات هامة في التموين بخدمات الإغاثة بما يشمل المياه والصرف الصحي والنظافة والعلاج والتغذية ودعم الأطفال المنفصلين عن أولياء أمورهم إضافة إلى التطعيم".

-0- بانا/م ع/ع ه/ 10 يونيو 2015



10 juin 2015 14:34:47




xhtml CSS