اليونيسيف يعتزم تطعيم ثلاثة ملايين طفل في غينيا وليبيريا وسيراليون

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - للمرة الأولى منذ اندلاع وباء إيبولا في غرب إفريقيا ينتشر مئات فاعلي التطعيم في غينيا وليبيريا وسيراليون ضمن حملات تحصين وطنية تهدف لحماية أطفال البلدان الثلاثة من الأمراض الفتاكة التي يمكن الوقاية منها مثل الحصبة والشلل.

ونقل بيان نشر اليوم السبت عن المدير الإقليمي لغرب ووسط إفريقيا في صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) مانويل فونتين قوله "بينما تتواصل الجهود الرامية لضمان عدم تسجيل أي حالة إصابة جديدة بالإيبولا من المهم إعادة تأمين الخدمات الصحية الأساسية".

ولاحظ أن "تفعيل برامج التحصين التي توقفت جراء الوباء سيسمح بإنقاذ الأرواح والحيلولة دون تقويض المكاسب الصحية المنجزة في هذه البلاد قبل تفشي الوباء".

وصرح أن الحملات تجري مع بداية الأسبوع العالمي للتحصين 2015 ملاحظا أن تهديد الإيبولا ما يزال قائما وأن فاعلي التطعيم يعتمدون تدابير صارمة بينها ارتداء ملابس واقية مثل القفازات والمآزر فضلا عن التقيد بالغسل المنتظم للأيدي.

وأشار المسؤول في "اليونيسيف" إلى أن أكثر من 26 ألف حالة إصابة بالإيبولا بينها ما يزيد عن 10 آلاف وفاة تم تسجيلها في البلدان الثلاثة حيث أضعف الوباء أنظمة صحية هشة أصلا فضلا عن تسببه في توقف التدخلات الصحية المنتظمة.

وكشف فونتين أن سيراليون التي شهدت تعليق حملات التحصين العامة منذ أكتوبر 2014 نتيجة وباء إيبولا انطلق فيها "أسبوع صحة الأم والطفل" الجمعة مع التطعيم بفيتامين "أ" والأقراص الواقية من الطفيليات علاوة على مراقبة التغذية.

وتابع أن أكثر من 10 آلاف عامل تطعيم سيجوبون المنازل عبر البلاد للقيام بأنشطة تشمل أيضا عمليات التطعيم الروتينية للأطفال دون سن 23 شهرا الذين لم يستفيدوا منها.

ولاحظ "اليونيسيف" أن سيراليون تسجل أحد أعلى معدلات وفيات الرضع والأمهات في العالم حيث يقدر بـ1165 في كل 100 ألف ولادة حية بينما تقدر النسبة بـ156 حالة وفاة في كل 100 ألف ولادة حية بالنسبة للأطفال دون الخامسة.

في ما يخص غينيا ذكر "اليونيسيف" أن حملة تطعيم وطنية ضد الحصبة جارية لتحصين 3ر1 مليون طفل تتراوح أعمارهم من ستة أشهر إلى تسع سنوات في حين تشهد ليبيريا من 08 إلى 14 مايو حملة تطعيم لـ700 ألف طفل دون الخامسة من العمر ضد الحصبة وشلل الأطفال.

وأشار "اليونيسيف" إلى أنه قدم أكثر من 750 ألف جرعة تطعيم ضد الحصبة وقام رفقة شركائه بتدريب أكثر من 3000 عامل تطعيم ومسؤول صحي محلي في ليبيريا حيث أضاف أنه يعمل مع الحكومة من أجل تعبئة الجهود لتعزيز الوعي حول هذه الحملة.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 25 أبريل 2015

25 أبريل 2015 15:00:23




xhtml CSS