اليونيسيف يطلب من الزيمبابويين الاهتمام بأمن الأطفال

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - حث المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أنثوني لايك الزيمبابويين على حماية الأطفال بينما تتجه البلاد نحو تنظيم استفتاء دستوري وانتخابات.

وأعرب لايك في بيان صدر اليوم الخميس في نيويورك عن تمنياته للزيمبابويين بانتخابات سلمية.

واعتبر المسؤول الأممي مع ذلك أنه "من واجب الجميع ضمان عدم تعرض الأطفال والنساء لأعمال عنف وإرتباك لحياتهم خلال استفتاء 16 مارس والانتخابات العامة المقررة في وقت لاحق من العام الجاري".

وأوضح أنه "في ظرف يتسم بحالة ترقب كبير مثلما هو عليه الحال خلال أي انتخابات فمن المهم أن تبقى المنازل والمدارس ملاذات آمنة للأطفال".

كما شدد مسؤول "اليونيسيف" على ضرورة ضمان استفادة الأطفال بشكل منتظم من الخدمات الاجتماعية الأساسية ملاحظا أن "الأطفال لا علاقة لهم بالسياسة ويجب تحصينهم في كل البلدان من الاضطرابات السياسية".

وتابع البيان أن لايك اجتمع خلال زيارته مع كل من الوزير الأول مورغان تسفانغراي ووزير الخارجية نيكولاس غوش ورحب بتطميناتهما حول حماية الأطفال.

كما زار المدير التنفيذي "لليونيسيف" مصحة سانت جوزيف الريفية ومدرسة سانت فانسنت الإبتدائية اللتين استفادتا على التوالي من أدوية وكتب مدرسية من خلال آلية تمويل يدعمها المانحون ويديرها  "اليونيسيف".

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 09 مارس 2013

09 مارس 2013 18:18:57




xhtml CSS