اليونيسيف يساعد 500 ألف طفل في مالي من ضحايا النزاعات

باماكو-مالي(بانا) - سيتلقى ما لا يقل عن 500 ألف طفل مالي من ضحايا النزاعات والفيضانات والأزمة الغذائية مساعدات من صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بمناسبة الدخول المدرسي 2013-2014، بحسب بيان صادر عن ممثلية الوكالة الأممية في مالي.

كما سيستفيد 9 آلاف مدرس من دورات تكوين خلال السنة الدراسية 2013-2014 وسيتم إنشاء فضاءات مؤقتة للتعليم مع ترميم المدارس المتضررة.

وسيتم تزويد 15 ألف تلميذ بطاولات مدرسية في إطار أشغال تجديد المدارس وتجهيزها.

واستنادا إلى مصدر في وزارة التعليم المالية فإن دراسة 800 ألف طفل اضطربت بفعل النزاع في شمال البلاد والأزمة الغذائية والفيضانات الموسمية.

ويتعين كذلك على النظام التعليمي الضعيف أصلا أن يستقبل الأطفال النازحين الذين فروا من النزاع في شمال البلاد.

وتقدَّر حاجات اليونيسيف في سنة 2013 للرد على الطلبات المدرسية المباشرة للأطفال الماليين في موريتانيا وبوركينا فاسو والنيجر بـ16 مليون يورو توفرت منها حتى يوليو 2013 نسبة 38 في المائة فقط.

وأشار اليونيسيف إلى أن 27 في المائة فقط من تسعة ملايين يورو المطلوبة في مالي لتمويل التعليم الإستعجالي حصلت حتى الآن منبها إلى أن تمويلا إضافيا يلزم على سبيل السرعة لضمان نفاذ مستمر للتعليم الجيد لصالح الأطفال المتضررين من الأزمة.

وحذرت الوكالة الأممية من أن نقص التمويلات قد يضر بقدرتها وشركائها على إعانة وزارات التعليم في جهودها لإبقاء الأطفال في المدارس.

-0- بانا/ غ ت/س ج/06 سبتمبر 2013

06 سبتمبر 2013 22:00:27




xhtml CSS