اليونيسيف يساعد 100 ألف من ضحايا الإعصار في مدغشقر

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - ذكر صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أمس الثلاثاء أنه قام بتعبئة ما يكفي من المساعدات العاجلة لإغاثة 100 ألف شخص في مدغشر التي ضربها إعصار مداري ترافق مع إنزلاقات أرضية وأمطار طوفانية ورياح قوية.

ولاحظ "اليونيسيف" في بيان حصلت وكالة بانا للصحافة على نسخة منه في نيويورك أنه "تأكد هلاك شخصين على الأقل منذ أن ضرب إعصار جيوفانا الساحل الشرقي لمدغشقر".

وأوضح البيان أن "الإعصار الذي رافقته رياح بلغت سرعتها 180 كلم في الساعة كبد البنية التحتية خسائر كبيرة. فقد أصبحت خدمات المياه والكهرباء والهاتف منعدمة في عدة أجزاء من العاصمة أنتناناريفو".

ونقل البيان عن المتحدثة بإسم اليونيسيف ماريكسي ميركادو قولها إن "فرق التقييم لم تنطلق بعد لأن الظروف المناخية لم تزل خطرة".

وأضافت ميركادو أن "الوكالة هيأت مساعدات لصالح 100 ألف شخص متجهة مع فريق من اليونيسف إلى الموقع المتضرر من الإعصار".

ونبهت مع ذلك إلى أن البلاد تسجل أصلا معدلات مرتفعة من سوء التغذية لاسيما بين فئة الأطفال إلى جانب معدلات منخفضة نسبيا من حيث الإستفادة من مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي.

وتواجه مدغشقر بشكل منتظم إعصارات وعواصف مدارية في الأشهر الأولى للسنة.

وتزامن وصول إعصار جيوفانا إلى مدغشقر مع مرور سنة بالضبط على تعرض الجزيرة لإعصار بينجيزا الذي أودى بحياة 14 شخصا ودمر قرابة 6000 منزل.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 15 فبراير 2012









15 فبراير 2012 11:13:26




xhtml CSS