اليونيسيف يدين استهداف مدرسة في شمال شرق نيجيريا

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أدان صندوق الأمم للطفولة (اليونيسيف) أمس الإثنين العملية التي استهدفت السبت الماضي مدرسة ثانوية في شمال شرق نيجيريا حيث أوقعت قتلى بين الطلبة داعيا إلى تقديم منفذيها إلى العدالة.

ونقل مراسل وكالة بانا للصحافة في نيويورك عن مدير مكتب غرب ووسط إفريقيا التابع "لليونيسيف" مانويل فونتين قوله "بينما نعرب عن تعاطفنا مع الضحايا نعتقد جازمين أنه ليس هناك أي مبرر يفسر الاستهداف المقصود للأطفال ومن يتولون رعايتهم".

ودعا "اليونيسيف" إلى تقديم منفذي الهجوم إلى العدالة حاثا السكان على المطالبة بجعل المدارس أماكن آمنة.

ولاحظت الوكالة الأممية أن ما مجموعه 48 طالبا وسبعة معلمين لقوا مصرعهم منذ 16 يونيو الماضي في أربع هجمات بالمنطقة.

وأفادت وسائل الإعلام أن نشطاء جماعة بوكو حرام شنوا صباح السبت الماضي هجوما على مدرسة داخلية في ولاية يوبي الواقعة بشمال شرق البلاد أسفر عن مقتل معلم و29 طالبا.

وأمرت السلطات المحلية بغلق المدارس الثانوية في الولاية حتى بداية السنة الدراسية الجديدة في سبتمبر القادم لتمكين مسؤولي الحكومة الاتحادية وزعماء المجتمع من بحث سبل ضمان أمن المدارس.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 09 يوليو 2013

09 يوليو 2013 10:02:02




xhtml CSS