اليونيسيف يدعم الكونغو الديمقراطية في تسجيل الأطفال في المدرسة الابتدائية

كينشاسا- الكونغو الديمقراطية (بانا) - قال المتحدث باسم فريق الأمم المتحدة القطري، بالوكالة، فابيان فيب، اليوم الأربعاء خلال المؤتمر الصحفى الأسبوعى للأمم المتحدة في كنشاسا، إن اليونيسف يقدم الدعم لحكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية في تنظيم حملة "باب- باب" لتسجيل الأطفال ذوي ست وسبع سنوات في السنة الأولى من التعليم الابتدائي للعام الدراسي 2016-2017.

وأشار إلى أن الحملة التي انطلقت رسميا في 11 أغسطس 2016 بكنشاسا، ترمي إلى تسجيل مليوني طفل من خلال تنفيذ جملة من الاستراتيجيات منها توزيع الأدوات المدرسية على الأطفال الأكثر فقرا، مبينا أن الأهم هو التعرف على الأطفال غير المسجلين وتحديد إجراءات الحماية الاجتماعية اللازمة لبقائهم في المدرسة.

واعتبر فابيان فيب أنها بهذا المعنى، تمثل خطوة هامة نحو التعليم لجميع البنات والأولاد في الكونغو الديمقراطية وكذلك نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة (الهدف 4) من أجل جودة التعليم في أفق 2030.

وجرت حملة "باب -باب" على مدى أسبوعين بعد الدخول المدرسي في 5 سبتمبر، وتضمن زيارة ما لا يقل عن مائة أسرة حول كل مدرسة ابتدائية لتحديد الأطفال المسجلين وتحسيس آبائهم أو أولياء أمورهم بضرورة تسجيلهم في المدرسة الأقرب.

من جانبه، أبرز ممثل اليونيسيف في الكونغو الديمقراطية، باسكال فيلنوف، أن "اليونيسف يدعو جميع الفاعلين في التعليم إلى المشاركة، ابتداءً من الاثنين 19 سبتمبر 2016، في هذه الحملة التي أثبتت فائدتها في الماضي عبر المساهمة بشكل فعال في تسجيل  مئات الآلاف من الأطفال في المدارس، عند بلوغهم السن القانونية".

وأضاف أن "اليونيسيف يغتنم أيضا هذه الفرصة ليرحب بالجهود التي تم بذلها للتأكيد على ضرورة أن يعمل جميع الفاعلين الاجتماعيين والسياسيين والتعليميين من أجل ضمان احترام الحق في التعليم لكل طفل، ذكرا كان أم أنثى.

-0-بانا/كون/س ج/14 سبتمبر 2016

14 سبتمبر 2016 21:11:21




xhtml CSS