اليونيسيف يحضر خطته الخمسية القادمة للتدخل في مالي

باماكو-مالي(بانا) - يحضر صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) خطته الخمسية القادمة للتدخل في مالي، بحسب ما علمت وكالة بانابرس في ختام مقابلة خص بها الوزير الأول المالي، موديبو كيتا، المدير العام لليونيسيف في غرب ووسط إفريقيا، مانويل فونتين.

وبهذه المناسبة صرح المسؤول السامي في اليونيسيف بأن الخطة الخمسية للتدخل في مالي، تندرج ضمن أجندة المجلس القادم لإدارة الصندوق. وستعطي الأولوية للتعليم القاعدي والعمل الإنساني والصحة، لا سيما في شمال البلاد.

ومن جانبه، حث الوزير الأول المالي اليونسيف على ترقية السلام والإنصاف والعدالة في مالي، من خلال تنفيذ برنامجه، متعهدا بوقوف الحكومة المالية إلى جانب اليونيسيف.

وفي هذه الفترة المتسمة بأزمات عالمية متعددة، تقوم الوكالة الأممية بتفكير إستراتيجي: من نحن؟ ومن يستفيد منا؟ وكيف يتم تمويل المبادرات بطريقة إستراتيجية لدعم الأشخاص الأكثر هشاشة والمهمشين الذين يخضون صراعا قويا يوميا للبقاء؟.

ورغم التقدم الكبير المحرز في الآونة الأخيرة على مستوى عدة مجالات، ما تزال التفاوتات القوية تحديا لمالي التي يعيش فيها 7ر47 في المائة من السكان تحت خط الفقر، مع نسبة كبيرة من النساء والاطفال. ويبلغ معدل وفيات الأطفال 191 لكل ألف ولادة حية. ويتمثل الهدف الرئيسي للسياسة الاجتماعية وإطار التنمية لليونيسيف في مالي في التأثير على السياسات والإحصائيات الوطنية لصالح النساء والأطفال.

ويتعلق الأمر بالعمل من أجل وضع سياسة وطنية في هذا المجال والدعاية على أعلى المستويات باستخدام نتائج البحوث بقصد الترويج للسياسات والمخصصات الميزانية والإصلاحات التشريعية، سعيا لتسريع تحقيق أهداف الألفية للتنمية واحترام حقوق الطفل".

-0- بانا/غ ت/س ج/15 يناير 2015

15 يناير 2015 17:48:58




xhtml CSS