اليونيسيف يحذر من أزمة تغذية تهدد 165 ألف طفل في مالي

باماكو-مالي(بانا) - حذر صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) من أزمة تغذية تهدد حياة ومستقبل آلاف الأطفال في مالي، حيث زاد من حدتها استمرار العنف وعدم الاستقرار والنزوح.

ويلاحظ تقرير نشر الإثنين أن حوالي 165 ألف طفل من المتوقع أن يعانوا من سوء تغذية حاد في البلاد سنة 2018 .

وصرحت ممثلة "اليونيسيف" لوسيا إيلمي أن "وراء هذه الأرقام تقف أرواح أكثر الفتيات والفتيان عرضة للهشاشة والنسيان في مالي".

وقالت إيلمي "يجب علينا ضمان علاج منقذ للأرواح والحرص على تماثل كل هؤلاء الأطفاء للشفاء بالكامل. ويتعين علينا في نفس الوقت أن نستثمر في الـ1000 يوم الأولى الهامة من عمر الأطفال للحد من خطر حدوث سوء التغذية الحاد من البداية".

وبلغت نسبة تفشي سوء التغذية الحاد بين السكان الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات مستويات مثيرة للقلق في المناطق المتضررة من النزاع، مثل تمبكتو وغاو، رغم أن النسبة الوطنية تبقى هي الأخرى مرتفعة جدا.

ووفقا للتقرير، فقد ارتفعت نسبة سوء التغذية الحاد للأطفال إلى 7ر15 في المائة في تمبكتو وإلى 2ر15 في المائة في غاو، ما يمثل زيادة مثيرة للقلق على سلم منظمة الصحة العالمية، حيث انتقلت من درجة "خطيرة" إلى "حرجة". كما تم تسجيل مستويات خطيرة من سوء التغذية الحاد في إقليمي كاي (2ر14 في المائة) وتاوديني (3ر14 في المائة)، بينما تقدر النسبة الوطنية بـ7ر10 في المائة.

ويتسم الأطفال الذين يعانون من سوء تغذية حاد بعضلات فاترة ووزن هزيل قياسا مع طول قاماتهم، كما يواجهون احتمال وفاة أعلى بتسعة أضعاف في حال إصابتهم بمرض ناجم عن ضعف في جهاز المناعة.

وأدت أعمال العنف وعدم الاستقرار منذ اندلاع الأزمة السياسية والأمنية سنة 2012 في مالي إلى نزوح للسكان وانقطاع للخدمات الاجتماعية في شمال البلاد، مع ما ترتب عليها من انعكاسات على وضع تغذية أكثر الفتيات والفتيان هشاشة. وزاد الوضع تفاقما نتيجة عوامل أخرى مثل الاستفادة المحدودة من المياه والصرف الصحي بالمناطق الشمالية وأمراض الأطفال كالإسهال والالتهابات التنفسية والملاريا.

وأضاف التقرير أن الاستثمار في الـ1000 يوم الأولى من عمر الأطفال عبر الارتقاء بممارسات مثل الرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى وغسل الأيدي بالصابون والمياه النظيفة كفيل بالوقاية فعليا من سوء التغذية.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 10 أكتوبر 2017


10 Outubro 2017 11:47:29




xhtml CSS