اليونيسيف يؤكد دعمه للكونغو في شراء اللقاحات

برازافيل- الكونغو (بانا) - أكدت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في الكونغو، ماكايلا ماركيس داسوزا، أمس الأربعاء في برازافيل، على دعم مؤسستها للكونغو في شراء اللقاحات، وذلك في ختام لقاء مع وزيرة الصحة والسكان الكونغولية، جاكلين ليديا ميكولو.

وقالت ميكايلا ماركيس دا سوزا "سنعمل مع شركائنا مثل التحالف الدولي من أجل اللقاحات والمصرف الدولي، تحت قيادة وزيرة الصحة، لضمان توفير اللقاحات اللازمة للأطفال الكونغوليين. وتحدثنا أيضا مع الوزيرة عن المشاريع الجاري تنفيذها، وهي صحة الأطفال حديثي الولادة، والصحة المدرسية والنقاط الصحية المحلية".

على صعيد آخر، أقرت ممثلة اليونيسيف في الكونغو بالجهود التي تبذلها الحكومة في مجال سياسة التحصين، لكن التحدي لا يزال يتمثل في توفر اللقاحات.

واعتبرت دا سوزا أن "الكونغو لديها بالفعل سياسة جيدة للتحصين لأن التوعية منظمة بشكل جيد، لكن ذلك ليس كافيا، فالأهم هو تفوير اللقاحات".

وبالإضافة إلى مشكلة توفير اللقاحات ضد أمراض مثل الحمى الصفراء والتهاب الكبد (أ) والتهاب الكبد (ب) والتهاب السحايا وداء الكلب والتيفوئيد، تواجه الكونغو مشاكل التوزيع وإمكانية الوصول إلى اللقاحات في المناطق الريفية حيث لا يستطيع العديد من الأطفال الوصول إليها بسبب غياب المراكز الصحية أو لامبالاة الآباء وحتى احتقارهم للقاحات.

وفي عام 2016، أشارت إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى أن معدل وفيات الأطفال الصغار في الكونغو بلغ 35 لكل 000 1 مولود حي، فيما قدرت وفيات المواليد الجدد بحوالي 21 وفاة لكل 000 1 مولود حي، ووفيات الرضع والأطفال بـ52 وفاة لكل 000 1 من مولود حي ووفيات الأمهات بحوالي 433 حالة وفاة لكل 000 1 مولود حي.

-0- بانا/م ب/س ج/19 أكتوبر 2017

19 october 2017 17:13:48




xhtml CSS