اليونيسيف مصمم على دعم جهود الحكومة في الكونغو

برازافيل-الكونغو(بانا) - أعربت مديرة مكتب غرب ووسط إفريقيا التابع لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ماري بيير بوارييه التي تقوم بزيارة إلى الكونغو منذ الأربعاء عن تصميم مؤسستها على دعم جهود الحكومة الكونغولية.

وصرحت أن "اليونيسيف" سيضع تحت تصرف الكونغو كفاءات فنية في آفاق تعزيز القدرات الوطنية للبلاد.

وقالت بوارييه عقب اجتماعها مع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الإنساني والتضامن أنطوانيت دينغا دزوندو "نريد دولة كونغولية تهتم بأبنائها وفق المعايير الدولية، لكن على الطريقة الكونغولية، بحلول محلية. وعليه، سنقدم دعما فنيا وماليا.. دعما يكون في نفس الوقت استراتيجيا وعمليا. فهذا مكمن قوة اليونيسيف".

وتطرقت المسؤولتان إلى ضرورة وضع مبادرة نموذجية، بعدما رأتا أن هذا العمل يستحق التجربة.

وأبلغت دزوندو في هذا الصدد ضيفتها بتنفيذ خطط تدريب ودعم للفاعلين الاجتماعيين وتعبئة الهياكل الأهلية، حتى تكون الأسر طرفا فاعلا في هذه الرؤية الكونغولية حول الأطفال.

من جانبها، أكدت بوارييه قائلة "لقد خلصنا إلى أن الخطوات الصغيرة الأولى يمكنها أن تقود إلى نتائج كبيرة. وعلى الصعيد الإقليمي، سنتابع هذه التجربة ببالغ الاهتمام".

-0- بانا/م ب/ع ه/ 23 فبراير 2017

23 فبراير 2017 13:25:14




xhtml CSS