اليونيسيف تدين اختطاف أطفال في الكوت ديفوار

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أدان صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) "بشدة" عمليات الاختطاف التي استهدفت منذ 21 ديسمبر الماضي أطفالا في الكوت ديفوار حيث بلغ عددهم 21 .

وأعربت ممثلة "اليونيسيف" في الكوت ديفوار أديل خودر في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الإثنين عن عميق قلقها حيال عمليات اختطاف أطفال والعثور على جثث مبتورة الأعضاء.

واعتبرت خودر أن "هذه الأعمال مرفوضة وتشكل انتهاكات صارخة لحقوق الأطفال. ويجب على السلطات الإيفوارية العمل بكل الوسائل حتى تتمكن سريعا من إيجاد الأشخاص الذين ارتكبوا هذه الجرائم وتقديمهم إلى العدالة".

ودعت الوكالة الأممية المكلفة بالارتقاء بحقوق الأطفال الحكومة الإيفوارية إلى اتخاذ كل التدابير اللازمة لتوعية السكان بما يشمل الأطفال بهدف الحد من المخاطر وتعزيز المنظومة الوطنية للإنذار والبحث في حالة اختفاء أطفال.

وكانت الشرطة الإيفوارية قد أكدت الأسبوع الماضي اختطاف ما لا يقل عن 21 طفلا منذ ديسمبر 2014 والعثور على معظمهم أمواتا مبتوري الأعضاء.

وأمام خطورة واستمرار هذه الظاهرة بادرت وزارة التضامن والأسرة والمرأة والطفل ووزارة الاتصال منذ 20 يناير الجاري بحملة توعية مع تبني أرقام هاتفية خضراء لإبلاغ الشرطة عند اختفاء أطفال.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 26 يناير 2015

26 يناير 2015 20:34:51




xhtml CSS