اليونسيف ترحب بخطة عمل الإتحاد الإفريقي حول الأسرة

اديس ابابا-أثيوبيا (بانا) --رحبت منظمة اليونسيف "منظمة صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة" بخطة عمل قمة الإتحاد الإفريقي حول الأسرة مؤكدة أن الأسرة تمثل خط .
الحماية الأول للطفل و قالت رحاب صلاح مديرة اليونسيف الإقليمية لغرب و وسط إفريقيا "إن الأطفال يتعرضون مباشرة لإستغلال حقوقهم الأساسية في ظل عدم وجود هذا الدعم الأساسي" من .
خطة العمل و ذكرت في تصريح لها أمس الأربعاء في اديس ابابا على هامش القمة العادية الثالثة للإتحاد الإفريقي أن الأسر فشلت في التعرف على مسؤولياتها في رعاية مثل .
هؤلاء الأطفال بكثير من الدول و قالت "إن هنالك ضرورة للقيام بعمل نحو حماية الأطفال من فقدان رعاية آبائهم و إعادة شمل الأطفال الذين تم فصلهم عن أسرهم و ضمان وجود بيئة أسرية محببة بديلة للذين لا يستطعيون العودة إلى آبائهم أو أقاربهم".
0 و في تركيز على وضع الأطفال و الشباب الأفارقة وسلامة الأسرة قالت صلاح "إن للطفل حق في النمو في بيئة تضمن له الحماية".
0 و أضافت "أن فقدان الأطفال لآبائهم بسبب المرض أو الصراعات لا يعني حرمانهم من الرعاية و الحماية التي تقدمها الأسرة.
و لن يتخلص الأطفال من الإستغلال حتى تتعاون كافة مستويات المجتمع في حمايتهم".
0 و يعكس التقرير التمهيدي حول "وضع الأطفال والشباب الأفارقة" الذي تم تقديمه لقمة الإتحاد الإفريقي عددا كبيرا من الوعود و التعهدات لصالح الأطفال .
الأفارقة و توالت الوعود و التعهدات و الأهداف خلال ال15 عاما الماضية بدء بمعاهدة حقوق الأطفال و مرورا بأهداف الألفية للتنمية و الموقف الإفريقي المشترك لعام 2001 و جلسة الأمم المتحدة الخاصة حول الأطفال عام 2002 .
إلا أن صلاح لاحظت أن الطريق لا يزال طويلا أمام الحكومات .
والمجتمع الدولي للوفاء بالعهود و الأهداف الموضوعة و قالت "إن الأطفال و الشباب يدعوننا للقيام بخطوات عملية نحوهم" و ذلك في إشارة لجلسة نقاش تم تنظيمها يوم الثلاثاء بين مراهقين و مراهقات أثيوبيين مع عمدة اديس ابابا اركيبي ايكوباي و زوجة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان و المديرة التنفيذية .
لمنظمة اليونسيف كارول بيلامي و قالت "لقد ذكرنا بمدى أهمية الإستماع لأصوات الشباب.
و الأسرة هي أول خط للدفاع عن الأطفال و يدخل في هذا الإطار الأطفال حتى سن ال18" و اضافت "أن هؤلاء الصبيان و الفتيات من اديس ابابا أخبرونا بأن الأطفال في أثيوبيا لا يناقشون مع آبائهم قضايا يمكن أن تكون هامة جدا و تؤثر على مستقبلهم و حياتهم مثل قضية الإيدز.
كما أنهم لا يحصلون على هذه المعلومات من المدارس".
0 و ناشدت إحدى الفتيات في نهاية الجلسة- الكبار للتحدث مع أطفالهم و الإستماع إليهم محذرة أن عدم قيام الكبار بذلك يمكن أن يخلق قنبلة موقوتة للأطفال .
بإنتظار تدمير الذات و يشير التقرير حول الأطفال في إفريقيا إلى إمكانية التعرف سريعا على القضايا التي تواجه كثيرا من الدول الإفريقية.
و من بين هذه القضايا : الإنتشار الواسع للفقر و الإيدز و الملاريا و سوء التغذية و نزوح السكان داخليا و الجفاف و ضعف الخدمات و تدهور البنيات الأساسية و قلة العائدات و تدني أوضاع الإناث و عدم الإعتراف بالمشاكل التي تواجههن و الفساد و .
الحكم السيء و عواقبه و تفاقمت هذه المشاكل بسبب الصراعات الداخلية العنيفة إضافة لعوامل سياسية و إقتصادية و إجتماعية .
و ثقافية و أشارت صلاح نتيجة لذلك إلى أن "الحياة تمثل نضالا مستمرا للأفارقة عبر القارة حيث تواجه النساء والأطفال من الجنسين أصعب الظروف".
0 و دعت اليونسيف لشراكة بين الحكومات و القادة السياسيين المسؤولين عن العمل و التقدم في المجتمع المدني و الشباب و الأسر و الشبكات المهنية و الفنانين .
و المفكرين و الإعلام و المجتمع التجاري إضافة لآخرين و يعد ضمان تعليم جميع الأطفال خاصة الفتيات حتى .
وإن لم يكن لهن آباء من أبرز مهمات اليونسيف الرئيسية

08 يوليو 2004 13:50:00




xhtml CSS