اليابان تساهم في تدريب القابلات في السودان

الخرطوم-السودان(بانا) - كشفت اليابان أنها تتعاون مع السودان من خلال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) في ضمان تدريب لقرابة 2000 قابلة متمركزات في القرى عبر 12 ولاية والمساهمة بالتالي في ضمان خدمات لصالح الأمهات والأطفال حديثي الولادة.

وذكرت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جيكا) في بيان حصلت عليه وكالة بانا للصحافة اليوم الخميس في الخرطوم أنها وافقت خلال يناير 2013 على المساهمة بمبلغ إضافي قدره 684006 دولار أمريكي في تعزيز الشراكة مع "اليونيسيف" من أجل مواصلة تنفيذ البرنامج السوداني لتأمين خدمات قابلات في القرى.

وأوضح البيان أن هدف توسيع هذا البرنامج يتمثل في ضمان خدمات تدريب لصالح 1953 قابلة في القرى عبر 12 ولاية سودانية تضاف إلى سنار وكاسالا (وسط السودان) بهدف تعزيز قدراتهن مع اضطلاع الحكومة بمهمة التدريب بالتعاون مع "اليونيسيف" باعتبار الصندوق شريكا لوكالة "جيكا".

وصرح ممثل "اليونسيف" غيرت كابيلير أن "هذه المساهمة السخية جدا من جانب الحكومة اليابانية سيكون لها مفعول حقيقي لإنقاذ حياة أمهات وأبنائهن".

ولاحظ كابيلير أن "السودان يسجل كل سنة وفاة حوالي 3000 أم أثناء الحمل والوضع ومباشرة بعد الوضع بينما يموت 47 ألف طفل حديثو الولادة خلال ال28 يوما الأولى من عمرهم. وسيساعد هذا البرنامج المشترك على ضمان الخدمات والمهارات المطلوبة كثيرا من أجل تمكين القابلات المتمركزات بين الأهالى من تقديم خدمات للأمهات والمواليد الجدد أثناء الوضع والأيام القليلة التي تليه".

ومن جهته اعتبر ممثل "جيكا" في السودان هيروكي موري أن وكالته "مرتاحة جدا لعملها مع اليونيسيف من أجل تحسين صحة الأمهات والأطفال في السودان. ومن الأهمية الاستراتيجية بالنسبة لنا التعاون مع اليونيسيف الذي يتمتع بخبرة جيدة وتجربة أوسع مع قدرة كبيرة لتنفيذ هذا التدريب عبر كامل أنحاء البلاد".

-0- بانا/م ع/ع ه/ 05 فبراير 2013

05 فبراير 2013 14:00:58




xhtml CSS