الولايات المتحدة تعلن عن جهود جديدة لاحتواء الإيدز في رواندا

كيغالي-رواندا(بانا) - أعلنت سفيرة الولايات المتحدة لدى رواندا إيريكا باركس روغلز الإثنين عن جهود جديدة من خلال خطة الطوارئ الرئاسية للإغاثة من الإيدز (بيبفار)، بهدف دعم رواندا في التصدي لهذا الداء.

ولاحظت السفارة الأمريكية في كيغالي أن الجهود الجديدة الرامية لمواجهة الإيدز عبر سلسلة من المبادرات تتزامن مع استعداد رواندا وبقية بلدان العالم لإحياء اليوم العالمي لمكافحة الإيدز الموافق 01 ديسمبر.

واعتبرت السفارة أن شعار دورة 2017 المتمثل في "زيادة التأثير عبر الشفافية والمساءلة والشراكات"، يعكس دور الولايات المتحدة القيادي في التصدي للإيدز سواء داخل البلاد أو خارجها.

وتابعت أن هذا المحور "يبرز كذلك الفرصة التاريخية التي أتيحت لنا لتسريع التقدم على درب إنهاء وباء الإيدز كتهديد للصحة العامة في الولايات المتحدة وحول العالم".

وتفيد بيانات رسمية أن برنامج "بيبفار" ساهم سنة 2016 في تأمين العلاج بالدواء الثلاثي المنقذ للأرواح لصالح 98001 شخصا، كما قدم دعما فنيا وماليا لإجراء عمليات ختان طوعية للوقاية من الإيدز لصالح 50204 أشخاص.

وقدم البرنامج كذلك دعما لـ72448 يتيما وطفلا هشا متضررين من الإيدز، مع ضمان الدواء الثلاثي بالمجان لصالح 4152 امرأة حامل.

وتفيد بيانات رسمية أن نسبة تفشي الإيدز في رواندا ظلت منذ 2005 مستقرة في معدل 3 في المائة من إجمالي السكان المقدر عددهم بحوالي 12 مليون نسمة.

-0- بانا/ت أ/ع ه/ 14 نوفمبر 2017

14 november 2017 10:53:25




xhtml CSS