الولايات المتحدة تساعد بورندي في محاربة سوء التغذية الحاد

بوجومبورا-بورندي(بانا) - سلمت الحكومة الأمريكية أمس الخميس 240 طنا من الأغذية "العلاجية الجاهزة للاستعمال" بقيمة مليوني دولار أمريكي "للرد على المستوى المرتفع من سوء التغذية الحاد الذي يصيب 6 في المائة الأطفال دون سن الخامسة في بورندي"، وفقا لما جاء في بيان لمكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في بورندي.

وأوضح اليونيسيف أن "بلومبي نيت" هي "كيس من العجائن الغذائية الثرية" لا تحتاج إلى طهي أو تبريد قبل الاستهلاك. وتشكل الأغذية "العلاجية" الجاهزة للاستخدام "ثورة حقيقية" في مجال التكفل بسوء التغذية الحاد الشديد للأطفال دون خمس سنوات لأنها تسمح بعلاج منزلي".

وبالتعاون مع وزارة الصحة العمومية ومحاربة الإيدز سيستخدم اليونيسيف هذه المساعدة بعلاج الأطفال المشتكين من سوء التغذية الحاد الشديد في 17 محافظة في البلاد، حسب نفس المصدر.

ويشكو 6 في المائة من الأطفال دون سن الخامسة في بورندي من سوء التغذية الحاد. ولمواجهة هذا الوضع تضع الحكومة مقاربة للتكفل الأهلي بسوء التغذية الحاد في عموم البلاد.

وقال سفير الولايات المتحدة في بورندي داون ليبيري بمناسبة تسليم هذه الهبة "إن سوء التغذية يعد من أكبر وأضر العقبات بالتنمية في بورندي".

أما ممثل اليونيسيف في بورندي جوهانيس ويدينغ فصرح بأن "هذه الهبة المقدمة من الوكالة الأمريكية للمساعدة (يوسيد) ستساهم في تعزيز الجهود التي تقوم بها الحكومة في بورندي وشركاؤها لكي ينعم جميع الأطفال بمن فيهم الأكثر هشاشة بحقوقهم في الحياة والنمو والانعتاق".

-0- بانا/ف ب/س ج/30 أغسطس 2013

30 أغسطس 2013 13:28:58




xhtml CSS