الولايات المتحدة تحث السودان على احترام حرية التعبير

الخرطوم-السودان(بانا) - دعت الولايات المتحدة السلطات السودانية إلى الإحجام عن تعليق نشر الصحف، والسماح بحرية التعبير، والإفراج عن السياسيين والنشطاء المناهضين للمواقف الحكومية في السياسة.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان صحفي تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم السبت في الخرطوم أن "الولايات المتحدة قلقة بشأن خطاب الحكومة السودانية التهديدي وقمع وسائل الإعلام السودانية ردا على دعوات المجتمع المدني السوداني إلى العصيان المدني".

ودعا البيان حكومة الخرطوم -في حال حدوث احتجاجات- إلى التعامل مع المحتجين بضبط النفس، حاثا السلطات السودانية على اتخاذ كل التدابير الضرورية لتمكين المواطنين من ممارسة حقهم في حرية التعبير.

ونقل البيان عن الوزارة القول "ندعو من يمارسون حقوقهم الأساسية في التعبير عن وجهات نظرهم إلى القيام بذلك على نحو سلمي".

وجددت الإدارة الأمريكية كذلك المخاوف التي عبرت عنها سفارتها في الخرطوم يوم 06 ديسمبر الماضي إزاء اعتقال عدد من زعماء المعارضة السياسية والناشطين الحقوقيين دون توجيه أي اتهام لهم على ما يبدو.

وأضافت الوزارة "نحث السلطات السودانية على التوقف عن تعليق نشر الصحف وباقي أشكال مراقبة من ينقلون آراء سياسية أو يعبرون عنها".

ويأتي البيان بعد تعليق نشر صحيفة "الجريدة" لليوم السادس على التوالي .

معلوم أن لهذه الصحيفة لديها تجاه المعارضة السياسية التي ظلت تدعو إلى عصيان مدني لحمل الحكومة على إعادة النظر في إجراءات التقشف التي تشمل السحب الجزئي للدعم في الصحة والوقود وغير ذلك من الضروريات.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 17 ديسمبر 2016

17 ديسمبر 2016 18:45:46




xhtml CSS