الوزير الأول المالي يجري محادثات مع وزير الخارجية الفرنسي في باريس حول الأزمة في بلاده

باريس-فرنسا(بانا) - قال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية فيليب لاليو إن الوزير الأول المالي الشيخ موديبو ديارا أجرى اليوم الخميس في باريس محادثات مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس حول الأزمة التي تمر بها بلاده منذ بضعة أشهر.

وأوضح في لقاء مع الصحافة أن اللقاء تركز على الكيفية التي يمكن للمجتمع الدولي أن يساعد بها الحكومة المالية على تسوية الأزمة التي تعيشها البلاد وتلقي بظلالها على منطقة الساحل برمتها.

وأضاف لاليو أن "المسؤولين تطرقا إلى الاجتماع عالي المستوى حول الساحل الذي سينعقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 26 سبتمبر في نيو يورك. وسيكون هذا الاجتماع الذي سيترأسه الامين العام للأمم المتحدة فرصة قيمة لتعزيز تعبئة المجتمع الدولي لصالح حل للأزمة في الساحل في شتى أبعادها السياسية والأمنية والإنسانية والتنموية".

وحسب مصدر دبلوماسي مالي فإن ديارا سيغادر باريس غدا الجمعة متجها إلى نيو يورك حيث سيشارك في الجمعية اعامة للأمم المتحدة والإجتماع سالف الذكر.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد أكد الثلاثاء الماضي في باريس استعداد بلاده لتقديم دعم لوجيستي لأي تدخل عسركي إفريقي يرمي إلى طرد الجماعات المتطرفة من شمال مالي.

ولدى استقباله لنظيره البوركيني بليز كومباوري الوسيط في الأزمة المالية اشترط هولاند لتقديم الدعم الفرنسي صدور قرار مسبق من مجلس  الأمن الدولي.

-0- بانا/سا/ٍ س ج/20 سبتمبر 2012

20 سبتمبر 2012 17:52:49




xhtml CSS